أنس جابر التونسية تصل إلى دور الـ16 لبطولة أميريكا لـ لعبة التنس لأول مرة في تاريخها

انس جابر التونسية : لـ " بوابة الوطن اليوم " أنا سعيدة لـ الغاية لأنني واصلت القتال حتى النهاية

أنس جابر التونسية تصل إلى دور الـ16 لبطولة أمريكا لـ لعبة التنس لأول مرة .. تفوقت التونسية أُنس جابر المصنفة الخامسة،‭‭ ‬‬الجمعة 2/ أغسطس، على الأميركية شيلبي روجرز في مباراة مثيرة، انتهت بنتيجة 4-6 و6-4و6-3، لـ تتأهل إلى الدور الرابع لـ بطولة أميريكا المفتوحة لـ التنس لـ المرة الأولى في تاريخها.

 

وأضاعت التونسية، التي وصلت لنهائي ويمبلدون، ست من أصل ثماني نقاط لكسر إرسالها سنحت لها في المجموعة الأولى، لكنها عادت لمستواها في المجموعة الثانية، حيث خسرت نقطتين فقط على الإرسال الأول.

 

وطلبت روجرز دخول المعالج بسبب مشكلة في ذراعها اليمنى قبل بداية المجموعة الثالثة. ومع فوز أُنس بأول أربعة أشواط، بدا الانتصار بعيد المنال عن اللاعبة الأميركية.

 

ورغم ذلك، فإن اللاعبة الأميركية رفضت الاستسلام وأنقذت خمس نقاط لحسم المباراة بعد تأخرها صفر-40 في الشوط السابع لتحتفظ بإرسالها. ومضت لتكسر إرسال أُنس في الشوط التالي لتثير حماس الجماهير في ملعب لويس أرمسترونج

 

ولكنها ارتكبت خطأين لاحقا منحا اللاعبة التونسية الفوز في الفرصة السادسة التي تسنح لها، لتصرخ بعدها أنس جابر فرحا بالانتصار.

 

وقالت اللاعبة التونسية في مقابلة على جانب الملعب: “إنها مباراة مجنونة. حتى وهي متأخرة 5-1 بنتيجة الأشواط وصفر-40 في الشوط السابع، لم تسهل الأمور عليّ”.

 

 انس جابر لـ ” بوابة الوطن اليوم ” أنا سعيدة لـ الغاية لأنني واصلت القتال حتى النهاية

 

وكان حظيت لاعبة التنس التونسية، أنس جابر، باستقبال شعبي حاشد، لدى وصولها تونس الأربعاء، قادمة من لندن، عقب بلوغها المباراة النهائية لـ بطولة ويمبلدون الكبرى، السبت الماضي.

 

ودخلت أنس جابر المصنفة خامسة عالميا في ترتيب لاعبات التنس المحترفات، تاريخ كرة المضرب العربية، عندما أصبحت أول لاعبة عربية وإفريقية تصل المباراة النهائية لإحدى بطولات الغراند سلام.

 

ورغم خسارة اللقب أمام الكازاخستانية إليانا ريباكينا بمجموعتين لمجموعة واحدة في مباراة الدور النهائي، فإن “وزيرة السعادة” مثلما تلقب في تونس، تركت أطيب الانطباعات في ويمبلدون، ونالت إشادة عالمية عندما كتبت قصة ملهمة للآلاف من عشاق الكرة الصفراء في إفريقيا والعالم العربي.

 

وقبل أن تطأ قدماها القاعة الشرفية لمطار قرطاج بالعاصمة تونس، احتشد الآلاف من الجماهير التونسية أمام المطار، لاستقبال البطلة التي رفعوا صورها، مرددين أهازيج تتغنى بها وبإنجازها غير المسبوق في مسابقات الغراند سلام.

 

كما حضر والداها، رضا جابر وسميرة الحشفي، فيما كان في استقبالها الرسمي وزير الشباب والرياضة كمال دقيش، ووزيرة المرأة آمال موسى، ووزير النقل ربيع المجيدي

تعليقات