الداعية السلفي : سد النهضة والحرب التي لا تريدها مصر .. أول تعليق لمحمد حسان على الأزمة (فيديو)

0 0

الداعية السلفي : سد النهضة والحرب التي لا تريدها مصر .. أول تعليق لمحمد حسان على الأزمة (فيديو)

 

كتب : محمد السعيد 

في اول تعليق له على أزمة سد النهضة الإثيوبي، علق الداعية السلفي الشيخ محمد حسان على الأزمة في فيديو وضعه على صفحته الرسمية على «فيسبوك» وقناته على

 

اليوتيوب ، قائلا: مصر الأبية لم تمانع في حق الشعب الاثيوبي في مياه النيل بل طالبت في مفاوضات طويلة صبورة تحلت بالحكمة والمسؤولية بأن تنتفع اثيوبيا والسودان ومصر بمياه النيل بصورة منصفة وعادلة على حد سواء، ولكن فشلت كل هذه المفاوضات امام هذا التعنت الاثيوبي بخصوص سد النهضة .

 

وأضاف الداعية السلفي : ازداد الامر سوءا حينما اتخذت اثيوبيا قرارا أحاديا ببدء الملء الثانى لـ سد النهضة، دون تنسيق أو اتفاق أو ترتيب مع دولتى المصب مصر والسودان وتناست اثيوبيا ان النيل بالنسبة لمصر هو شريان الحياة، وانها بهذه الادارة المتعنته للأزمة الحقيقية المتفاقمة تجر مصر لحرب لا تريدها.. مصر لاتحب الاعتداء ولكنها ترد عن شعبها أي اعتداء .

 

وتابع الداعية السلقي محمد حسان: مصر على مدار التاريخ كله، ولا أقصد التاريخ الاسلامي، ولكن التاريخ الإنساني كله، لم تكن مصر معتدية على أحد واقرأوا التاريخ، ولكن مصر كانت ولا زالت صخرة من الحق تحطمت عليها كل موجات الظلم والطغيان والاعتداء، فمصر هي التي ردت همجية الهكسوس، وهى التي ردت وحشية التتار والحملات الصليبية، ومصر هي التي طردت الإحتلال الإنجليزي، والإحتلال الفرنسى وطردت الإحتلال لصهيونى عن ارض سيناء .

 

وقال الداعية السلفي : لا زالت مصر بفضل الله ثم برجالها الأبطال وشعبها الوفى المفضال، قادرة على الحفاظ على امنها القومى وفى مقدمة هذا الامن مياه النيل، وواجب الان على كل المصريين المخلصين ان يتناسوا اختلافاتهم وانتماءاتهم وان يقفوا صفا واحدا مع مصر في هذه المرحلة الحرجة الخطيرة، وفى أي قرار تتخذه مصر للحفاظ على حقها التاريخى في مياه النيل .

 

واستطرد الداعية السلفي محمد حسان: نعم نحن مع مصر في أي قرار تتخذه يراه المسؤولون مناسبا للحفاظ على حق مصر في مياه النيل.. نؤيده وندعمه.. ونسأل الله ان يحفظ مصر وشعبها وجيشها وألا يحرم أهل مصر نعمة مياه النيل وان يجعل مصر في كنفه وأمانه وستره وضمانه، انه ولى ذلك والقادر عليه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.