بعد تصريحات حلا شيحة عبر حسابها .. دار الإفتاء توضح «هل التمثيل والغناء حلال أم حرام؟»

0 0

بعد تصريحات حلا شيحة عبر حسابها .. دار الإفتاء توضح «هل التمثيل والغناء حلال أم حرام؟»

كتبت : منيرة علوش 

حالة من الجدل أثارتها تصريحات الفنانة حلا شيحة، التي نشرتها عبر حسابها على إنستجرام، وأعلنت فيها توبتها عن المشاهد التي قدمتها في فيلم «مش أنا»، ومطالبتها لزملائها في الوسط الفني بـ«التوبة»، مؤكدة أنّ «فتنة الشهرة عامية عنيهم».

هل التمثيل حرام ام حلال ؟

ومع تصريحات حلا شيحة، تجددت الأسئلة «هل التمثيل والغناء حلال أم حرام؟»، وهي الأسئلة التي سبق وأجابت عليها دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، حيث ذكرت أنّ التمثيل مهنة كسائر المهن، إما توصل رسالة حسنة بأسلوب حسن، أو توصل رسالة سيئة بأسلوب سيئ، أو توصل رسالة حسنة بأسلوب سيئ.

 

اقرا ايضا : الفنانة ليلي طاهر تكشف حقيقة إصابتها بكورونا .. كانت خفيفة وأعاني بسببها من هذا المرض

 

وأضافت دار الإفتاء: «التمثيل ليس كذبا لأنه حكاية، فالتمثيل في ذاته ليس حرام، لكنه قد يكون حرام لغير ذلك إذا اشتمل على شيء من الرسائل السيئة، أو إذا اشتمل على شيء من الإغواء، ومضمون الفيلم مهم جدا جدا، لكن التمثيل ليس كذبا وليس حرام، لكنه نوع من أنواع الحكاية، وحلال».

هل الغناء والموسيقى حرام أم حلال؟

وسبق وردت دار الإفتاء على سؤال «هل الغناء والموسيقى حرام أم حلال؟»، حيث ذكرت أنّ الغناء والموسيقى كلام ومعانٍ، إن كانت حسنة فهي مقبولة وإن كانت قبيحة فهي غير جائزة وحرام، «يعني لما يكون الكلام فيه معاني جميلة ودلالات حسنة، مفيش مانع نسمعه حتى لو معاه

 

الموسيقى لأنها ليست حرام، لكن إذا كانت تلك الموسيقى صاخبة وتخرج الإنسان عن سمته الحسن وتدعوه للتفكير في الذنوب والمعاصي والوقوع فيها، أو كان الكلام به إسفاف وتعريض ما لا يجوز ذكره في الكلام من ذكر المحرمات ووصف الحالات التي لا تكون حسنة أو حالات لا

 

تليق إلا بين زوجين، فهنا لا تكون مقبولة، إذن فالغناء حسنه حسن ومقبوله مقبول وقبيحه قبيح ومرفوضه مرفوض».

تصريحات حلا شيحة الاخيرة 

وقالت حلا شيحة: «أنا عارفة ومتأكدة إن زملائي جواهم خير بس للأسف فتنة الشهرة والنجاح مش بتخلينا نشوف، والفن اللي بيخلينا نبعد عن منهج ربنا ومنبقاش قدوة لولادنا يبقي باطل وميبقاش فن، يا سلام لو أصواتنا ومواهبنا كلها نستعملها في الخير عشان يبقى فن بجد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.