المتحدث باسم الخارجية الإيرانية : اتصالاتنا مع مصر لم تنقطع.. ومفاوضاتنا مع السعودية في مصلحة المنطقة

0 0

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية : اتصالاتنا مع مصر لم تنقطع.. ومفاوضاتنا مع السعودية في مصلحة المنطقة

وكالات : مني السباعي 

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، الاثنين، إن المفاوضات مع الرياض، تخدم مصلحة منطقة الشرق الأوسط والشعبين الإيراني والسعودي، مؤكداً أنها “ستتواصل في الطريق الذي يريده شعبا البلدين”.

 

وبشأن العلاقات مع مصر، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن “الاتصالات بين إيران ومصر قائمة على الدوام ولم تنقطع في أي وقت من الأوقات رغم صعوباتها ومنعطفاتها”، حسبما نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية.

 

وأضاف زادة في مؤتمر صحافي، “اسمحوا بألا أتطرق إلى التفاصيل في الأجواء العامة”، وذلك فيما يتعلق بالمفاوضات القائمة بين الرياض وطهران، مشيراً إلى أنها “تخدم مصلحة المنطقة والشعبين الإيراني والسعودي وستتواصل في الطريق الذي يريدانه”.

 

ورداً على سؤال بشأن زيارة وفد أمني إيراني إلى العاصمة المصرية القاهرة، قال زادة، إن “الاتصالات بين إيران ومصر قائمة على الدوام ولم تنقطع في أي وقت من الأوقات لكنها ترافقت مع صعوبات ومنعطفات”.

 

وأضاف، “نعتقد بأن تطبيع العلاقات بين الدول الاسلامية الكبرى يخدم مصالح العالم الاسلامي والمنطقة، ونحن رحبنا على الدوام بتطبيع العلاقات هذه وتطويرها

 

افرا ايضا :  تمهيداً لعودة المفاوضات.. اقتراح أميركي بعقد لقاءات فلسطينية إسرائيلية لـ” بناء الثقة “

 

وكان الرئيس العراقي، برهم صالح، كشف في مطلع مايو الماضي، أن بغداد استضافت أكثر من جولة للمحادثات بين السعودية وإيران، بعدما ترددت أنباء متضاربة بشأنها.

 

وقال صالح، خلال مشاركته في قمة “بيروت إنستيتيوت” التي عُقدت افتراضياً، إن بغداد استضافت أكثر من جولة من المحادثات، رافضاً الكشف عن عدد هذه الجولات أو تفاصيلها، مشدداً على أنها محادثات “مستمرة، ومهمة وبارزة”، وأنه “من المهم للعراق أن يتمكن من لعب هذا الدور بين لاعبين إقليميين”، في إشارة إلى السعودية وإيران.

 

وبالتزامن مع تصريحات الرئيس العراقي، قال السفير رائد قرملي، مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، إن “المحادثات بين السعودية وإيران تهدف إلى استكشاف طرق للحد من التوتر في المنطقة، لكن من السابق لأوانه الحكم على النتيجة”، مشيراً إلى أن الرياض تريد رؤية “أفعال يمكن التحقق منها”.

 

وأضاف قرملي في تصريح لوكالة رويترز، “نأمل نجاح المحادثات، لكن من السابق لأوانه الوصول إلى أي استنتاجات محددة”.

 

وكانت الخارجية الإيرانية، أكدت أن المحادثات بين إيران والسعودية مستمرة في “أجواء جيدة”، معبرة عن أملها في التوصل إلى “تفاهم مشترك”.

 

وأضافت أن “المحادثات بين إيران والسعودية تتواصل في أجواء جيدة”، دون أن يحدد على أي مستوى أو مكانها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.