” إنجاز تقني وعلمي حققته جامعة عين شمس ” ممرضة آلية على خط مواجهة كورونا بمصر

0 0

” إنجاز تقني وعلمي حققته جامعة عين شمس ” ممرضة آلية على خط مواجهة كورونا بمصر

 

كتبت : مي خالد 
إنجاز تقني وعلمي حققته جامعة عين شمس في مصر، بعد أن ابتكر فريق من كلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة روبوت يعمل كممرضة آلية، أُطلق عليه اسم “شمس”. وبحسب بيان جامعة عين شمس، فإن فكرة الروبوت نبعت من الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، وضرورة اتباع إجراءات الوقاية، وحماية الفريق الطبي من العدوى، إذ يتيح الروبوت الجديد التواصل الفعال بين المرضى والفريق الطبي بشكل آمن

 

من جانبها تكشف إسراء طارق المعيدة بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس، كواليس تصنيع الروبوت الجديد، وأبرز المهام التي يقوم بها، وكذلك عملية التطوير الجارية عليه حاليا.

 

وتقول اسراء طارق، أحد أعضاء الفريق الذي عمل على الابتكار الجديد، لموقع “ الوطن اليوم الاخباري ” إن الروبوت شمس بدأ بفكرة مشروع تخرج لطلاب من كلية الحاسبات والمعلومات عام 2019، وبعد مشاهدة عميدة كلية الحاسبات والمعلومات الدكتور نجوى بدر فيديو للمشروع أُعجبت به، وقامت بدورها بعرض الفيديو على الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة، الذي قام بتوفير الدعم الكامل لتنفيذ المشروع.

الروبوت شمس مشروع تخرج لطلاب من كلية الحاسبات والمعلومات عام 2019

وتضيف المهندسة المصرية أن التكلفة الإجمالية للمشروع لم تتجاوز مليون جنيه مصري، وتكلفت مواد التصنيع حوالي 300 ألف جنيه (20 ألف دولار أميركي)، بينما تكون فريق تصنيع الروبوت من 13 شخص، تضمن أساتذة ومعيدين وباحثين، إلى جانب طلاب وخريجين من الكلية.

 

وعن المهام التي يؤديها الروبوت شمس، تقول طارق إن “شمس” تقوم بالعديد من المهام، من منطلق حماية الطاقم الطبي في ظل جائحة كورونا، حيث يستطيع الروبوت نقل الأدوية من الصيدلية إلى غرف المرضى، وبالمثل يقوم بتوصيل العينات إلى المعمل.

 

ويسير الروبوت شمس في مسارات معينة تُحدد مسبقًا وفقا لاحتياجات المستشفى، وتوضح المعيدة بكلية الحاسبات والمعلومات أن آلية سير الروبوت شمس في مسارات تعتمدها كبرى الشركات العالمية، وهي الأكثر أمانًا، خاصة في بيئة عمل يوجد بها عديد من الأشخاص.

تكلفت مواد التصنيع للروبوت شمس حوالي 300 ألف جنيه (20 ألف دولار أميركي)

ويستطيع الروبوت التحدث بالعامية المصرية، والتعرف إلى وجوه الطاقم الطبي المنوطين فقط بتوجيه التعليمات للروبوت، حتى لا يستطيع أي شخص آخر توجيه تعليمات للروبوت.

 

الروبوت شمس
الروبوت شمس

وتكمن أهمية ما يقوم به “شمس” في حماية حياة المرضى في حالة لم يتواجد أحد الأطقم الطبية، حيث يستطيع اتخاذ قرارات سريعة إذا كانت حياة المريض مهددة.

وبحسب طارق قامت كلية الحاسبات والمعلومات بعمل برمجة خاصة تسهل التواصل بين المرضى والأطباء، لإجراء مكالمات الفيديو بين الطبيب والمريض، لتسجيل العلامات الحيوية للمريض وكتابة تقرير أولي.

 

ويأتي على رأس الحالات المرضية التي يمكن لشمس متابعتها، مرضى كورونا، حيث تم تزويد الروبوت بمعلومات خاصة حالات الإصابة بكورونا، وكذلك مرضى القلب.

ويستطيع الروبوت الاستفادة من الذكاء الاصطناعي، بالتعلم الذاتي مثل تعلم المشي، وتحليل المعلومات التي يتلقاها، مثل اكتشاف أعراض جديدة، وهو ما يفيد عملية البحث العلمي في المجال الطبي.

اقرا ايضا :   محمد عوض تاج الدين «مستشار الرئيس» يكشف موعد عودة الجماهير المصرية للملاعب وانتخابات الأندية

ويقبع “شمس” حاليا في معمل “الروبوتس” بكلية الحاسبات والمعلومات، وتلفت المهندسة المصرية إلى أن فريق عمل الروبوت شمس، لديه تطلعات مستقبلية تتعلق بتطوير ذكاء الروبوت، لتمكينه من تحليل المعلومات التي يتلقاها بشكل أكثر تفصيلًا، وهو ما يتم العمل عليه حاليًا.

 

كما يتعاون حاليا الفريق التقني مع أطباء مستشفى عين شمس التخصصي لمعرفة المتطلبات الإضافية التي سوف يتم تضمينها في عملية التطوير المستقبلية.

 

وتختم طارق حديثها لموقع سكاي نيوز عربية بالإشارة إلى أن “شمس” سوف يكون جاهز للعمل بمستشفى جامعة عين شمس، بمجرد انتهاء عملية التطوير التي تجري حاليًا، ومن المقرر أن يكون هناك خط إنتاج لتصنيع أكثر من روبوت، سوف يتم استخدامهم مستقبلًا في مستشفيات جامعة عين شمس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.