النائب العام المصري يأمر بحبس المتهمين بخطف طفل أسيوط 4 أيام

0 0

النائب العام المصري يأمر بحبس المتهمين بخطف طفل أسيوط 4 أيام

أسيوط ..كتب  | محمد العبسي ..أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام المصرى ، بحبس متهميْنِ أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات لاتهامهما بخطف طفل بالإكراه المصحوب بطلب فدية من ذَويه، وشروعهما في خطف طفل آخر، وإحراز أحدهما سلاحًا ناريًّا دون ترخيص.

 

وكانت النيابة العامة تلقت بلاغًا من والد الطفل المجني عليه مُفاده خطف اثنين ابنه، مستقليْنِ دراجةً نارية بغير لوحات، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر سيادته بالتحقيق العاجل في الواقعة.

الطفل المختطف- من- امام- منزلة- بأسيوط
الطفل- المختطف- من- امام- منزلة- بأسيوط

وعاينت النيابة العامة مسرح الجريمة وتحفظت على ما صوَّرتْه آلات المراقبة المُطلّة عليه، وكلّفت الشرطة بالتحري عن الواقعة لكشف ملابساتها، وسألت شهودها، فتوصلت إلى أن وراء ارتكابها متهمِينَ ثلاثة، أحدهم جارٌ لوالد الطفل المجني عليه الذي ما إنْ علِمَ بمقدرته المالية اتفق مع متهم

 

آخر على ارتكابهما الجريمة لطلب فدية من والد الطفل، ثم اتفق مع ثالث على احتجاز المختطف لديه، فوقعت الجريمة بِناءً على اتفاقهم وتمكنوا من خطف الطفل واحتجازه، ثم طلبوا من ذويه فديةً قدرها مائتا ألف جنيه خلال محادثات هاتفية أمرت «النيابة العامة» بتتبعها، وكشف بيانات الخطوط الهاتفية التي جرت عبرها، وبيان المكالمات الصادرة منها والواردة إليها.

وفاة أحد المتهمين  بعد تبادل إطلاق نار مع جهاز الشرطة المصرية

وعلى ذلك أصدرت «النيابة العامة» قرارها بضبط المتهمين، فانتقلت قوات الشرطة لتنفيذه، وفُوجئت بإطلاق أحد المتهمين -جار والد المجني عليه- أعيرةً نارية نحوهم، فحذّروه بمكبرات الصوت من مَغبَّة فعله وأطلقوا طلقات لتحذيره فلم يرتدع وواصل إطلاق الأعيرة النارية، فبادلته

 

القوات الإطلاق حتى أُصيب ببعض منها وفارق الحياة، وعُثِرَ بحوزته على سلاح ناريٍّ بندقية آلية وذخائرها، كما ضُبط المتهمانِ الباقيان حالَ اقتياد أحدهما الطفل المجني عليه وبحوزته السلاح الناري المستخدم في جريمة الخطف

 

وباستجواب المتهميْنِ المضبوطيْن أقرَّ أحدهما بارتكاب الواقعة وأنكر الآخر ما نُسب إليه، وتعرف المجني عليه على المتهميْن خلالَ عرضهما عليه عرضًا قانونيًّا وحدَّد أدوارَهما بالواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات

حبس المتهمين بالاختطاف 4 أيام على ذمة التحقيقات

بثت وزارة الداخلية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مقطع فيديو مدته دقيقة و39 ثانية، عرضت من خلاله لحظة تحرير طفل أسيوط المختطف، حيث كانت جميع اللقطات المصورة التي ظهرت في الفيديو، هي مشاهد حقيقية تم التقاطها لحظة تحرير طفل أسيوط

 

المختطف، وكانت أسرة الطفل قد عاشت لحظات عصيبة عقب اختطاف نجلها أمير نادي الشهير بـ«طفل أسيوط المختطف»، صاحب الـ6 سنوات، حتى عودته سليماً إلى أحضان عائلته.

تبادل إطلاق النار مع جهاز الشرطة ومقتل أحد الخاطفين وحبس المتهمين

وكانت قوات الأمن قد تبادلت إطلاق عدد من الأعيرة النارية مع الخاطفين لحظة تحرير طفل أسيوط، الأمر الذي أدى إلى مصرع أحد المتهمين، بينما تمكنت القوات من القبض على المتهمين الآخرين وبحوزتهم سلاح ناري، استخدمه الخاطفون في مقاومة القوات، وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيق في الواقعة وأمرت بحبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

المتهمون اختطفوا الطفل أثناء لهوه أمام منزله بقرية الشامية

وتعود بداية واقعة الاختطاف، عندما كان الطفل يلهو أمام منزله بقرية الشامية بدائرة مركز شرطة ساحل سليم بمديرية أمن أسيوط، حيث كان الخاطفون يستقلون دراجة بخارية، وقاموا بحمل الطفل ووضعه خلفهم على الدراجة وفروا هاربين.

فيديو يعرض لحظة تحرير طفل أسيوط

وتضمن مقطع الفيديو، لقطات ظهرت فيها رجال الشرطة وهم يداهمون مكان اختطاف الطفل، وأصوات أعيرة نارية، لتتمكن القوات في النهاية من تحرير الطفل وإعادته إلى أسرته.

تأتي تلك الواقعة عقب مرور أقل من أسبوع على بث فيديو من قبل وزارة الداخلية للحظة تحرير الطفل زياد البحيري الشهير إعلامياً بـ«طفل المحلة».

 

وكانت واقعة «طفل المحلة» قد أثارت حالة كبيرة من الاهتمام والتعاطف بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما تم اختطافه من أمام محل والده بينما حاولت والدته التشبث بسيارة الخاطفين لإنقاذ نجلها إلاّ أنّ محاولتها باءت بالفشل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.