الرئيس الإيراني: وجود داعش في أفغانستان يشكل خطراً على المنطقة - الوطن اليوم

الرئيس الإيراني: وجود داعش في أفغانستان يشكل خطراً على المنطقة

0 15

الرئيس الإيراني: وجود داعش في أفغانستان يشكل خطراً على المنطقة

سياسة .. كتب | محمد سيف الدين.. شدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، السبت، على أن بلاده لن تسمح بتمركز تنظيم داعش عند حدودها الشرقية مع أفغانستان التي باتت تحت سيطرة حركة طالبان.

 

وقال رئيسي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي الإيراني: “لن نقبل بأن تستقر جماعات إرهابية وتنظيم داعش على مقربة من حدودنا”، معتبراً أن وجود التنظيم في أفغانستان “يشكل خطراً ليس فقط على أفغانستان بل أيضاً على المنطقة”.

 

جاءت تصريحات رئيسي خلال وجوده في العاصمة الطاجيكية دوشانبي حيث شارك في قمة لمنظمة شغنهاي للتعاون، الجمعة، وعقد لقاءات مع مسؤولين روس وصينيين، تم التطرق خلالها الى سيطرة حركة طالبان على أفغانستان، الشهر الماضي.

  • “يونيسيف” تأسف لعدم السماح للفتيات بالعودة إلى المدارس في أفغانستان

سُمح فقط للفتيان بالعودة إلى المدارس الإعدادية والثانوية في أفغانستان، السبت، في إجراء أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عن أسفها له وحثت حركة طالبان على عدم ترك الفتيات من دون تعليم، بحسب وكالة “فرانس برس”.

 

وبعد 10 أيام من إعادة فتح الجامعات الخاصة في البلاد، أعلنت الوزارة المعنية بالتعليم الجمعة، أن “جميع المعلمين الذكور والطلبة الذكور” سيعودون إلى مدارسهم، من دون أي ذكر للمعلمات أو لفتيات المدارس الإعدادية والثانوية.

 

وقالت المديرة التنفيذية للوكالة الأممية هنرييتا فور، إن “المنظمة ترحب بإعادة فتح المدارس الثانوية في أفغانستان، لكنها تؤكد على أنه لا ينبغي استبعاد الفتيات من العملية التعليمية”.

 

وأكدت في بيان على “ضرورة أن تتمكن جميع الفتيات والنساء، بمن فيهن الأكبر سناً، من استئناف تعليمهن من دون مزيد من التأخير، وأن تتمكن المعلمات أيضاً من مواصلة التدريس”، مشيرةً إلى “التقدم الكبير الذي تحقق في البلاد على مدى العقدين الماضيين”. 

 

وتضاعف عدد المدارس 3 مرات خلال 20 عاماً، وزاد عدد الأطفال الملتحقين بالمدارس من مليون إلى 9.5 ملايين، وفقاً لليونيسف.

 

وسُمح للنساء بالدراسة في الجامعة، لكن فرض عليهن ارتداء العباءة والحجاب على أن يتم الفصل قدر الإمكان بين الجنسين في قاعات المحاضرات.

  • رئيس وزراء باكستان: بدأت حوارا مع طالبان من أجل حكومة أفغانية شاملة

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان السبت، إن حواراً مع حركة طالبان بدأ “من أجل حكومة أفغانية شاملة تضمن السلام والاستقرار”.

 

وأوضح عرمان خان عبر تويتر، أن اجتماعات جرت في دوشنبه عاصمة طاجيكستان مع قادة دول جوار

أفغانستان، “وخصوصاً مناقشة مطولة مع رئيس طاجيكستان إمام علي رحمان” أعقبها إطلاقه الحوار.

 

وأضاف أن الحوار يهدف إلى حكومة تضم الطاجيك والهزارة والأوزبك من أجل استقرار أفغانستان الذي اعتبره “أمراً في صالح المنطقة”.

  • انفجار لغم بمركبة تابعة لقوات طالبان يودي بحياة 2 ويصيب 19

ذكرت وسائل إعلام أفغانية السبت، أن مركبة تابعة لقوات حركة طالبان الأفغانية أصيبت بلغم، ما أسفر عن إصابة 20 شخصاً أغلبهم من المدنيين، فيما قالت وكالة “فرانس برس” غن الحادث أودى بحياة شخصين وأصاب 19 آخرين.

 

ونقلت شبكة “طلوع نيوز” عن مسؤولين محليين في إقليم ننجرهار، قولهم إن لغماً مزروعاً على الطريق أصاب مركبة تابعة لقوات طالبان بإحدى المناطق في جلال أباد.

 

وقال مسؤولو مستشفى إقليم ننجرهار إن نحو 20 مصاباً نقلوا إلى المستشفى أغلبهم من المدنيين.

  • الرئيس الإيراني: الحكومة الأفغانية يجب أن تكون “موسعة وشاملة”

نقلت وكالة “إرنا” للأنباء السبت، عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قوله إن الحكومة التي تشكل في أفغانستان “يجب أن تكون موسعة وشاملة”.

  • إبراهيم رئيسي الرئيس الإيراني

وحذر إبراهيم رئيسي من أن “الحكومة المنبثقة عن قومية معينة أو مجموعة سياسية معينة لا يمكنها حل مشاكل البلاد”، وفقا لما ذكرته الوكالة الرسمية، موضحاً أن “الحكومة الموسعة تعني مشاركة جميع القوميات والأطراف السياسية”.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس طاجيكستان إمام علي رحمان، ذكر فيه رئيسي أن

الجانبين “يعتبران أن التدخل الأجنبي هو سبب المآسي في أفغانستان، وبالتالي لابد من منع الأجانب من التدخل في شؤون أفغانستان لأنهم لم ولن يحققوا لها الأمن والاستقرار”.

  • طالبان: مستمرون في التواصل مع واشنطن ونخطط لإقامة حكومة دائمة

كشف المتحدث باسم حركة طالبان سهيل شاهين، أن الحركة لا تزال على اتصال بالولايات المتحدة بعد الانسحاب الكامل للقوات الأميركية من أفغانستان، مشيراً في الوقت نفسه إلى السعي لتشكيل حكومة دائمة في البلاد بدلاً من حكومة تصريف الأعمال الحالية.

 

وأضاف شاهين في مقابلة مع هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كي) أذيعت الجمعة: “نحن مستعدون لإقامة علاقات ثنائية معها (الولايات المتحدة)”.

  • ينبغي لواشنطن أن تفك تجميد الأصول الأفغانية في الولايات المتحدة

وقال شاهين إنه ينبغي لواشنطن أن تفك تجميد الأصول الأفغانية في الولايات المتحدة. لافتاً إلى أن الحركة تخطط للانتقال إلى حكومة دائمة في أفغانستان، بدلاً من حكومة تصريف الأعمال الحالية.

 

وأشار شاهين إلى أن الوزراء الذين تم تعيينهم في حكومة تصريف الأعمال في وقت سابق هذا الشهر هم وزراء بالوكالة. واقترح بعض التغييرات لتصبح الحكومة دائمة، دون الكشف عن طبيعة تلك التغييرات.

 

وتابع: “إن ما يطالب به الشعب هو الحاجة إلى تشكيل حكومة دائمة في أسرع وقت ممكن”. لكنه أشار إلى أن “العملية قد تستغرق أياماً أو حتى عدة أشهر”.

 

ورداً على سؤال لهيئة الإذاعة اليابانية عن إجلاء الأفغان المرتبطين بالكيانات اليابانية، بما في ذلك موظفو السفارة، قال شاهين إن “أولئك الذين لديهم وثائق سفر مناسبة يمكنهم المغادرة”.

  • “إمارة إسلامية”.

وأعلنت حركة طالبان في وقت سابق من هذا الشهر تشكيل حكومة مؤقتة لتصريف الأعمال في أفغانستان، كما أعلنت البلاد “إمارة إسلامية”. ويرأس الحكومة الملا محمد حسن آخوند، أحد مؤسسي الحركة.

  • انفجار في العاصمة كابول وإصابة شخصين

ذكرت قناة طلوع الأفغانية السبت، نقلاً عن شهود عيان أن انفجاراً وقع بالعاصمة الأفغانية كابول نتج عنه إصابة شخصين.

 

ولم تذكر القناة تفاصيل أخرى سوى القول إن الانفجار كان لعبوة ناسفة بدائية الصنع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.