وثائق قضائية .. فضيحة أخلاقية" تلاحق نجل ملكة بريطانيا "إليزابيث" - الوطن اليوم

وثائق قضائية .. فضيحة أخلاقية” تلاحق نجل ملكة بريطانيا “إليزابيث”

0 14
  • وثائق قضائية .. فضيحة أخلاقية” تلاحق نجل ملكة بريطانيا “إليزابيث”

اخبار العالم اليوم .كتبت | منيرة علوش .. أظهرت وثائق قضائية أن الأمير آندرو،‬‬‬ الابن الثاني لملكة بريطانيا إليزابيث، تلقى إشعارا رسميا بدعوى قضائية، رفعتها امرأة في الولايات المتحدة، تتهمه بأنه اعتدى عليها جنسيا، عندما كان صديقه جيفري إبستين يستغلها جنسيا.

وقال محامو المرأة فرجينيا جوفري في دعوى أمام المحكمة في مانهاتن، إنهم أرسلوا الدعوى المدنية إلى محامي الأمير آندرو فيلوس أنجليس ويدعى آندرو بريتلر وذلك عبر البريد الإلكتروني وشركة “فيديكس” للبريد السريع، وتم استلام النسختين بحلول صباح الاثنين.

 

وبموجب اللوائح الاتحادية، سيكون أمام دوق يورك 21 يوما للرد، وإلا فقد يصدر عليه حكم غيابي.

 

وقال محامو جوفري في وقت سابق، إنهم أبلغوا آندرو أيضا بالدعوى، حسبما ذكرت “رويترز”.

 

ونفى آندرو ومحاموه بشدة مزاعم جوفري، علما أنه لم توجه للأمير البالغ من العمر 61 عاما أي اتهامات رسمية.

 

وتسعى جوفري من خلال الدعوى التي أقامتها في التاسع من أغسطس، للحصول على تعويضات لم يتم الكشف عنها.

 

واتهمت جوفري الأمير آندرو بإجبارها على ممارسة الجنس عندما كانت دون السن القانونية في لندن داخل منزل جيسلين ماكسويل، الرفيقة السابقة لرجل الأعمال جيفري إبستين.

 

وقالت إن آندرو واقعها أيضا في نفس الفترة تقريبا بمنزل إبستين في مانهاتن، وفي جزيرة إبستين الخاصة في جزر فيرجن الأميركية.

وكان إبستين قد انتحر داخل سجن في مانهاتن في أغسطس 2019 أثناء انتظار محاكمته بتهم الاتجار بالجنس.

  • أميركية “تفضح” الأمير أندرو.. و”طلب وحيد” لدعمها

ناشدت أميركية تقول إنها أٌجبرت على ممارسة الجنس مع الأمير أندرو البريطانيين أن يقفوا إلى جانبها وأكدت أنها لا تقول سوى الحقيقة في هذه الفضيحة التي هزت العائلة المالكة.

وتقول فرجينيا جوفري إن رجل الأعمال الأميركي، جيفري إبستين، كان يجبرها قبل موته على ممارسة الجنس مع أصدقاء له، من بينهم الأمير البريطاني، أندرو، عندما كانت قاصرا لا يتجاوز عمرها 17 عاما، فيما ينفي أندرو ذلك تماما.

 

وقالت جوفري إن إبستين أحضرها إلى لندن عام 2001 واصطحبها لمقابلة الأمير، في مناسبة من 3 مناسبات تقول إن علاقة حميمة جمعتها بأندرو.

 

وقالت في المقابلة التي بثها برنامج (بي.بي.سي بانوراما)، الاثنين: “هو يعرف ما حدث، وأنا أعرف ما حدث. أحدنا فقط يقول الحقيقة، وأنا أعرف أنه أنا”.

ومضت تقول: “أستحلف المواطنين في المملكة المتحدة أن يقفوا بجانبي، أن يساعدوني في خوض هذا النزال، وألا يقبلوا هذا الأمر وكأنه شيء عادي. هذه ليست قصة جنسية وضيعة، هذه قصة اتجار بي، هذه قصة انتهاك وقصة أبناء عائلتكم المالكة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.