المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس : روسيا تتفق معنا في منع إيران من امتلاك سلاح نووي

0 0

 المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس : روسيا تتفق معنا في منع إيران من امتلاك سلاح نووي

 

اخبار العالم اليوم | كتب / محمد حجازي الشيخ ..قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، الخميس، إن محادثات فيينا لإحياء البرنامج النووي الإيراني “ينبغي أن تستأنف سريعاً”، مؤكداً استعداد الولايات المتحدة للعودة إلى المحادثات.

وأضاف برايس في الإيجاز الصحافي اليومي، أن هناك “مجالات للتوافق في المصالح” في روسيا، بالرغم من الخلافات العميقة، مؤكداً أن هناك اتفاقاً مع موسكو على أنه “لا ينبغي السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي، وأنه يجب إجراء محادثات فيينا”.

 

وتابع: “نعتقد أن العودة البارزة إلى فيينا ضرورية؛ لأن هذه ليست عملية يمكن أن تستمر إلى أجل غير مسمى أو يمكن تأجيلها. الأمر يتوقف على الإيرانيين، لقد أوضحنا أننا مستعدون للعودة إلى فيينا”.

 المتحدث باسم الخارجية الأميركية “لا بدائل جديدة”

ونفى المتحدث باسم الخارجية الأميركية وجود “أي بدائل” بشأن إيران، “لأنه لا يزال هناك إطار الاتفاق النووي الذي يلبي مطالب الجميع”، مشيراً إلى أن “العودة الفورية إلى محادثات فيينا بشأن النووي الإيراني ضرورية، ولا يمكن للوضع الحالي الاستمرار للأبد”.

 

واعتبر برايس أن العودة لجولة سابعة من محادثات فيينا “يجب أن تستند إلى ما تم التوصل إليه في الجولات الست السابقة”. وقال: “نحن نؤمن بأن الاتفاق النووي يوفر أفضل إطار لتحقيق المصالح المشتركة للولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين.. مصلحتنا جميعاً في ألا تحصل إيران على السلاح النووي“.

 

محادثات فيينا
محادثات فيينا

وبشأن الأميركيين المحتجزين في إيران، قال برايس إن الولايات المتحدة ناشدت الحكومة الإيرانية إطلاق سراحهم، معتبراً أن “حقيقة أنهم احتجزوا ظلماً هي أمر مقيت”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن “استخدام البشر للضغط السياسي ليس له مكان في السياسة الخارجية، ولا مكان له في النظام الدولي ولا يوفر أي نفوذ إضافي، إنه يؤدي فقط إلى إدانة دولية”.

الولايات المتحدة ترفض شروط طهران

وكانت طهران طلبت إفراج الولايات المتحدة عن أصول إيرانية مجمدة كشرط لاستئناف المحادثات النووية، إذ طالب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، بالإفراج عن أصول بقيمة 10 مليارات دولار كبادرة على حسن النية.

 

لكن ألمانيا رفضت شروط طهران الاثنين، وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية إنه “لا يمكن لإيران وضع أي شروط أخرى لاستئناف المحادثات”. وأضاف: “ندعو إيران لاستئناف المحادثات في أقرب وقت ممكن”، مضيفاً أنه يتوقع موافقة على موعد محدد.

 

وفي تعليقه على تصريحات وزير الخارجية الإيراني، قال متحدث باسم الخارجية الأميركية لـ”الشرق”، الأحد، إن واشنطن “تسعى لعودة متبادلة للالتزامات بتعهدات الاتفاق النووي، وإذا طلبت إيران أكثر أو أقل، فإن هذه المفاوضات لن تنجح”.

اقرا ايضا | محادثات فيينا التي توقفت قبل تنصيب الرئيس إبراهيم رئيس.

 

وتوقفت محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي مع إيران، والذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في 2018، في أعقاب انتخاب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في يونيو الماضي.

 

وبدأت محادثات فيينا في أبريل الماضي، بين الولايات المتحدة وإيران بشكل غير مباشر، بمشاركة الدول الموقعة على الاتفاق (بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين) لبحث العودة للاتفاق النووي الذي يحد من أنشطة طهران النووية، في مقابل رفع العقوبات عنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.