وزارة البترول تبقي على سعر « أسطوانة الغاز » دون تحريك مراعاة لنفقات الأسرة ومحدودي الدخل ورفع أسعار البنزين 25 قرشا

لجنة التسعير التلقائي قرار الزيادة لم يشمل «أسطوانة الغاز»

0 0

وزارة البترول تبقي على سعر « أسطوانة الغاز » دون تحريك مراعاة لنفقات الأسرة ومحدودي الدخل ورفع أسعار البنزين 25 قرشا

 

اقتصاد .. كتبت | سارة عبيد ..يتابع المواطنين الأسعار الجديدة لمنتجات الوقود، اليوم الجمعة بعد قرار وزارة البترول والثروة المعدنية تحريك أسعار بعض منتجات البترول، حيث قررت لجنة التسعير التلقائي رفع أسعار البنزين 25 قرشا عن الأسعار التي تم تحديدها في يوليو الماضي، وتثبيت سعر السولار.

ومن بين الأنواع التي يحرص المواطنين على متابعة أسعارها «أسطوانة الغاز»، وهل شملتها الزيادة الأخيرة أم لا؟ وترصد «الوطن» في هذا التقرير مدى تأثر أسطوانة الغاز بقرار الزيادة الأخيرة.

لجنة التسعير التلقائي قرار الزيادة لم يشمل «أسطوانة الغاز»

وأوضح قرار لجنة التسعير التلقائي بوزارة البترول والثرو المعدنية، أن أسعار «أسطوانة الغاز»، لم يشملها قرار الزيادة ولم يطرأ أي تغيير على أسعارها.

اقرا ايضا | تعرف على آلية تحديث الأسعار.. بعد زيادة أسعار البنزين

 

وقررت وزارة البترول، تثبيت سعر «أسطوانة الغاز» ليستقر سعرها في السوق المصري، عند 65 جنيها للأنبوبة، في الوقت الذي تصل فيه تكلفتها على الدولة إلى 120 جنيها.

لجنة التسعير أسباب تثبيت سعر «أسطوانة الغاز»

وجاء القرار بتثبيت سعر «أسطوانة الغاز» عند سعر 65 جنيها للأنبوبة، مراعاة لنفقات الأسرة المصرية والحفاظ عليها خلال الفترة الحالية.

وتضخ وزارة البترول والثروة المعدنية نحو مليون و200 ألف أسطوانة بوتاجاز يوميا، وذلك لتلبية احتياجات السوق المحلية والمواطنين.

قرار تحريك الأسعار

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أصدر قرارا بتحريك أسعار بيع اللتر من البنزين بمختلف الفئات 80 و92 و95، بقيمة 25 قرشا، وذلك اعتبارا من الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة.

لجنة التسعير التلقائي أسعر البنزين الجديدة

وجاءت الزيادة على أسعار بنزين 80 بقيمة 25 قرشا، وتعادل نسبة 3.5% فقط بدلا من 10%، حيث ارتفع بنزين 80 لـ7 جنيهات للتر بدلا من 6.75 جنيه، كما جرى رفع أسعار البنزين 92 و95 بقيمة 25 قرشا، ليصبح سعر اللتر من بنزين 92 هو 8.25 جنيهات، وبنزين 95 بـ9.25 جنيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.