أيمن حسام رئيس جهاز حماية المستهلك عن أسعار السيارات: «أوفر برايس» يشبه بيع الممنوعات وإلزام التجار بضرورة وضع ملصق للسيارة يتضمن السعر

0 0

اقتصاد | كتب | محمدالغريب .. من خلال مداخلة هاتفية أكد المهندس أيمن  حسام، رئيس جهاز حماية المستهلك، أن عددا من الشكاوى وردت إلى الجهاز بشأن ارتفاع أسعار السيارات الجديدة، مرجعا ذلك إلى عدد من الأسباب، أهمها نقص المعروض من السيارات في السوق العالمية نتيجة وجود أزمة في شريحة خاصة بتشغيل السيارات، خاصة بعد أن توقف أحد المصانع الكبرى عن إنتاجها، حيث كان يغذي العالم بنحو 50% من هذه الشرائح.

وأضاف « ايمن حسام »، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صالة التحرير»، الذي يعرض على قناة «صدى البلد»، أن الأسعار تخضع لقاعدة العرض والطلب، فكلما قلّ العرض ارتفعت الأسعار بصرف النظر عن المسببات، والمعروض من السيارات في السوق المحلي والعالمي أصبح محدودًا وهو ما أدى إلى رفع الأسعار.

  • حماية المستهلك مصطلخ «أوفر برايس» جديد على السوق المصري

وتابع بأن مصطلح «أوفر برايس» جديد على السوق، وأشبه ببيع الممنوعات حيث يتم التفاوض عليها دون شفافية، موضحًا: «لا يوجد هناك سعر جبري لأي منتج في السوق، لكنه يخضع للعرض والطلب بشكل حر ما دام المستهلك يعلم بجودة المنتج، فقد تجاوزنا عهد الاقتصاد الشمولي، وأصبحنا نعيش في ظل الاقتصاد الحر الذي يحكمه المنافسة ومنع الاحتكار».

  • حماية المستهلك إلزام التجار بضرورة وضع ملصق للسيارة يتضمن السعر

ولفت إلى أنه جرى اتخاذ قرار بإلزام التجار بضرورة وضع ملصق للسيارة يتضمن سعر السيارة ومواصفاتها، مشيرًا إلى أن هذا القرار من المتوقع أن يؤدي إلى خفض أسعار السيارات عن طريق إعلان السعر الحقيقي بسبب نقص المعروض.

وناشد رئيس جهاز حماية المستهلك المواطنين الإبلاغ عن أي تاجر سيارات يبيع بسعر غير المعلن في فاتورة البيع، لافتًا إلى أنه سيتم إلزام أصحاب المعارض بإعلان تاريخ استلام السيارة في إيصال الحجز.

حماية - المستهلك -السيارات- الجديدة
حماية – المستهلك -السيارات- الجديدة
  • حماية المستهلك يلزم المعارض بإعلان السعر النهائي للسيارات: «الغرامة ضعف سعرها»

يعاني سوق السيارات المصري خلال الآونة الأخيرة من تحركات في أسعار السيارات نتيجة استغلال العديد من أصحاب المعارض لنقص المعروض من السيارات، وانتشار ظاهرة «الأوفر برايس» على العديد من الموديلات من السيارات في السوق المصري.

  • نقص الرقائق الإلكترونية عالميا السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار

ويرجع السبب وراء نقص المعروض من السيارات نتيجة الأزمات الكبيرة التي يعيشها سوق السيارات في العالم منذ انتشار وباء كورونا، بالإضافة إلى مشكلة نقص إنتاج الرقائق الإلكترونية المستخدمة في صناعة السيارات والتي تعتمد عليا بشكل كبير.

حماية - المستهلك -السيارات- الجديدة
حماية – المستهلك -السيارات- الجديدة
  • حماية المستهلك: إلزام المعارض بإعلان الأسعار الرسمية للسيارات

ومن جانبه، قال أيمن حسام الدين، رئيس جهاز حماية المستهلك،  ل «بوابة الوطن اليوم اقتصاد » إن هناك العديد من التجار يستغلون الأزمات التي تحدث في قطاع السيارات لصالحهم، وعليها فسيبدأ من نصف نوفمبر المقبل إلزام كافة المعارض بوضع سعر السيارة الرسمي.

  • حماية المستهلك عقوبة مخالفة القانون سوف تصل إلى 2 مليون جنيه

وأضاف «حسام الدين» أن عقوبة مخالفة القانون سوف تصل إلى 2 مليون جنيه أو مضاعفة قيمة المنتج أي أن السيارة إذا وصل سعرها إلى 2 مليون جنيه تصل الغرامة إلى 4 مليون جنيه.

وأكد «حسام الدين» أنه في حالة وضع أوفر برايس على السيارة سيجبر المعرض على وضعه في الفاتورة وإثباته، مضيفاً أنه يترك الحق لكل معرض في بيع السلعة بالسعر الذي يرتضيه ولكن بعد الإعلان للمستهلك، وترك حق الاختيار له، مؤكداً أن الإعلان عن سعر والبيع بسعر آخر تعتبر جريمة كبرى في حق المواطن.

  •  حماية المستهلك أن حجز السيارات يلغى في حال التأخير على ميعاد التسليم

وتابع رئيس جهاز حماية المستهلك، أن حجز السيارات يلغى في حال التأخير على ميعاد التسليم، ويستحق للمستهلك استرداد ما دفعة، مضافا إليه قيمة الفائدة التي حددها البنك المركزي من تاريخ الحجز، أو إحالة الأمر إلى النيابة بناء على رغبة المستهلك، مشيرا إلى أنه خلال العام الحالي جرى استدعاء 73 حالة للسيارات بسبب وجود عيوب للصناعة، وألزم الوكيل بدفع قيمة 500 قيمة إيجاريه لسيارة للمستهلك أو توفير سيارة بديلة لحين انتهاء إصلاحه العطل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.