«القومي لحقوق الإنسان»: إلغاء مد حالة الطوارئ قرار حكيم وقوي عصام شيحة: القرار سيغلق أبواب انتقاد الدولة المصرية

0 2
 الرئيس- السيسي
الرئيس- السيسي

شؤون سياسية | كتب / حسن النجار .. خلال استضافته مساء الثلاثاء، ببرنامج «الحياة اليوم» علق المحامي عصام شيحة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بإلغاء مد حالة الطوارىء، واصفا القرار بـ«الحكيم والجريء والقوي»، موضحا أن هذا القرار لا يعني أن المخاطر التي كانت تتخوف منها الدولة زالت.

  • حجم الجرأة في هذا القرار

وأكد « عصام شيحة »، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان خلال استضافته مساء الثلاثاء، ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على شاشة «الحياة»، أن تلك المخاطر ما زالت متواجدة ومستمرة، وهو ما يعكس حجم الجرأة في هذا القرار.

  •  رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عصام شيحة: القرار بمثابة الحلم لكل جيلي

وأشار رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إلى أن هذا القرار، يعد بمثابة الحلم لجيله، موضحا أنها المرة الأولى منذ أن عرفت مصر الأحكام العرفية وقانون الطوارىء، التي يبادر فيها رئيس مصر من تلقاء نفسه، ويوقف العمل بحالة الطوارىء.

ولفت إلى أن المدهش في الأمر، أن كل الحقوقيين والأحزاب السياسية المختلفة، لم يطالب أحدهم بإلغاء حالة الطوارىء خلال السنوات الـ6 الماضية، موضحا أن الجميع كان متفهم أن الدولة تمر بظرف استثنائي.

  • عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان: القرار سيغلق كل أبواب النقد التي توجه إلى الدولة المصرية
عصام -شيحة
عصام -شيحة

وكشف أن هذا القرار، سيغلق كل أبواب النقد التي توجه إلى الدولة المصرية، بأنها تستعين بقوانين استثنائية لمواجهة مواطنيها، موضحا أن جرأة هذا القرار تتمثل في توقيته، الذي جاء في ظل اضطرابات بكل البلدان المحيطة بمصر.

  •  « عصام شيحة » القرار يمثل نقلة نوعية غير مسبوقة.

وأوضح « عصام شيحة »، أنه لم يكن يتوقع صدور هذا القرار، وأنه تفاجىء به بشكل كبير، مؤكدا أن هذا القرار يمثل نقلة نوعية غير مسبوقة.

ورغم سعادته بهذا القرار، إلا أنه حذر من تبعاته، إذا لم تكن الدولة على الاستعداد الأمثل له، مشيرا إلى أن ما يطمئنه هو إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، في أكثر من مناسبة سابقة، أن الدولة المصرية استعادت هيبتها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.