” القمة 123 “من داخل عقل موسيمانى وكارتيرون ثبات التشكيل سلاح الفرنسي لضرب الأهلى.. الجنوب أفريقى يفاضل بين خطتين لاختراق دفاعات الزمالك.. ومعركة ثلاثية بين القطبين في وسط الملعب

0 15

بقلم : حسن النجار

حسن النجار
حسن النجار

تتجه أنظار عشاق كرة القدم العربية عامة والكرة المصرية خاصة في الثامنة مساء الجمعة، نحو استاد القاهرة الدولي لمتابعة مباراة القمة بين قطبي الكرة المصرية، والتي تجمع الأهلي والزمالك ضمن منافسات الجولة الثالثة من عمر مسابقة الدوري العام.

اقرا ايضا | مباراة القمة بين الأهلي والزمالك تهدد عصام عبد الفتاح بالإقالة

يدخل الأهلى اللقاء بعد الفوز في الجولتين الماضيتين على الإسماعيلى برباعية نظيفة والبنك الأهلى بهدف نظيف، في المقابل حسم الزمالك أول مباراتين لصالحه أمام إنبى وطلائع الجيش بهدفين نظيفين على كلا الفريقين.

 

ويعكف حاليا الجنوب أفريقي بيتسو موسيمانى مدرب الأهلى والفرنسى باتريس كارتيرون مدرب الزمالك، على دراسة المباراة من كل الجوانب وكيفية إداراتها والوصول إلى الثلاث نقاط وأخذ الاسبقية في بطولة الدورى من بدايتها ومنح لاعبيه الثقة في التتويج بها.

 

وتستعرض “بوابة الوطن اليوم الرياضية “ في هذا التقرير ما يدور في عقول موسيمانى وكارتيرون قبل القمة 123 في الدورى..

موسيمانى

 

موسيمانى
موسيمانى

يدرس الجهاز الفني بالأهلي بقيادة بيتسو موسيماني، خطة مباراة القمة 123 ضد الزمالك، واختيار أفضل تشكيل لبدء المباراة المهمة والصعبة، في ظل رغبة موسيماني في حسم موقعة القمة لصالحه وتأكيد تفوقه على الزمالك، بعدما سبق وحقق الفوز عليه في مواجهتين سابقتين رفقة الفريق الأحمر وتعادل وحيد.

 

ويعكف موسيماني على اختيار أفضل طريقة تمكنه من اختراق دفاع الزمالك، لاسيما باعتباره أبرز الخطوط في صفوف الفريق الأبيض في وجود الرباعي حمزة المثلثوثي ومحمود علاء ومحمود الونش وأحمد فتوح، ويرغب موسيماني ومعاونيه في إيجاد الطريقة المثالية التي تمكنه من اختراق التكتل الدفاعي المتوقع للزمالك والوصول إلى مرمى محمد أبو جبل وتحقيق الغرض الأساسي في الخروج بالثلاث نقاط من القمة 123.

 

وطالب موسيماني لاعبي الخط الأمامي بالأهلي بضرورة التحرك بدون كرة وعدم الاستسلام للرقابة المتوقعة من لاعبي الزمالك وضرورة نقل الكرة السريع والاعتماد على اللعب من لمسة واحدة بخلاف ضرورة التمركز الجيد والاستحواذ على الكرة أطول وقت ممكن في المباراة للحد من خطورة الفريق الأبيض.

 

ويعانى الأهلى من عدم ثبات خطة اللعب حتى الآن، حيث بدأ مباراة الإسماعيلى بـ3/4/3 بضع محمد شريف على دكة الاهلى، والاستعانة بثلاثى الوسط أمامه الثلاثى بيرسى تاو وأفشة وميكسونى والتي منحت الاهلى التفوق الكاسح أمام الإسماعيلى، في الوقت التي فشلت أمام البنك، ليغيرها إلى طريقته المعتادة 4/2/3/1 بإقحام شريف الذى نجح في هز شباك البنك، فهل يبدأ بـ3/4/3 أمام الزمالك أم يعود لـ4/2/3/1.

كارتيرون

كارتيرون مدرب الزمالك
كارتيرون مدرب الزمالك

في المقابل، يجهز الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى للزمالك، أوراقه لمباراة القمة، والتي يدرس تعديل بعض المراكز والدفع بشكل جديد يربك حسابات موسيمانى.

ويدرس الفرنسي الدفع بـ3 لاعبين في خط الوسط بتشكيل الفريق أمام الاهلى، حيث يرغب في الدفع بالثلاثي طارق حامد وأمام عاشور ومحمود عبد العزيز في وسط الملعب لتأمين منطقة الوسط وعدم منح الفرصة للاعبي الأهلي في السيطرة علي منتصف الملعب، على أن يتم منح أمام عاشور صلاحيات بأداء دور أوباما في مركز صانع الألعاب.

اقرا ايضا | بقلم .. حسن النجار : اخبار سارة عودة الجماعير للمدرجات بشروط

ومنح كارتيرون تعليمات خاصة للثنائي سيف الدين الجزيري وعمر السعيد مهاجما الفريق قبل مواجهة الأهلي، بضرورة استغلال الفرص التي تلوح لهم أمام مرمي الأهلي، خاصة أن مباريات القمة لا تشهد فرصا كثيرة على المرميين ولابد من استغلال انصاف الفرص في احراز اهداف.

 

كما طلب كارتيرون من الثنائي بمساندة الفريق دفاعيا من خلال الضغط علي دفاع الأهلي وعدم منحهم فرصة في التقدم هجوميا حتي لا يكون هناك زيادة عددية من لاعبي الأهلي امام مرمي الزمالك طوال المباراة.

اقرا ايضا | بقلم .. حسن النجار .. مصر أصبحت كما نحلم أن تكون وكما تستحق بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.