فوز درامي مستحق يصعد بإسبانيا للمونديال القطري  ويدفع السويد إلى الملحق الأوروبي

وشهدت نفس المجموعة اليوم تعادل المنتخب اليوناني مع كوسوفو 1 / 1.

0 3

اخبار الرياضة العالمية | كتب | محمد عبد الله .. فوز درامي يصعد بإسبانيا للمونديال القطري ويدفع السويد إلى الملحق الأوروبي لحق المنتخب الإسباني لكرة القدم بركب المتأهلين إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2022 في قطر بفوزه الثمين والمتأخر 1 / صفر على نظيره السويدي اليوم الأحد في الجولة العاشرة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالتصفيات الأوروبية المؤهلة للبطولة.

وشهدت نفس المجموعة اليوم تعادل المنتخب اليوناني مع كوسوفو 1 / 1.

وأصبح المنتخب الإسباني، الفائز بلقب كأس العالم 2010 ، ضمن ممثلي القارة الأوروبية في مونديال 2022 في قطر حيث سبقته منتخبات ألمانيا والدنمارك وبلجيكا وفرنسا وكرواتيا إضافة للمنتخب الصربي الذي تأهل أيضا بفوزه اليوم على المنتخب البرتغالي 2 / 1 في نفس التوقيت. ورفع المنتخبان الإسباني والصربي عدد المقاعد المحجوزة في مونديال 2022 حتى الآن إلى تسعة مقاعد من 32 مقعدا في البطولة ؛ حيث سبقهما أيضا المنتخب القطري الذي يخوض البطولة دون تصفيات كونه ممثل البلد المضيفة وكذلك المنتخب البرازيلي أول المتأهلين من قارة أمريكا الجنوبية.

 

ويخوض المنتخب الإسباني نهائيات المونديال للمرة السادسة عشرة في تاريخه وللنسخة الثانية عشرة على التوالي حيث لم يعب عن النهائيات منذ نسخة 1978 بالأرجنتين.

 

ورفع المنتخب الإسباني رصيده إلى 19 نقطة في صدارة المجموعة بفارق أربع نقاط أمام نظيره السويدي الذي تبقى له فرصة أخرى للتأهل من خلال الملحق الأوروبي. وخاض المنتخب الإسباني وهو بحاجة إلى نقطة التعادل أو تحقيق أي فوز من أجل خطف بطاقة التأهل المباشر من هذه المجموعة إلى النهائيات، ونجح في هذا من خلال الهدف الذي سجله البديل ألفارو موراتا في الدقيقة 86.

 

وفي المقابل كان المنتخب السويدي بحاجة للفوز بأي نتيجة من أجل انتزاع صدارة المجموعة وبطاقة التأهل المباشر لكنه أخفق في تحقيق الفوز على مضيفه الإسباني رغم الفرص الخطيرة التي سنحت له عبر شوطي المباراة.

 

وفرض المنتخب الإسباني سيطرته شبه المطلقة على مجريات اللعب في بداية المباراة من خلال الاستحواذ على الكرة ومحاصرة ضيفه السويدي في نصف ملعبه ولكن دون تشكيل خطورة حقيقية كبيرة على المرمى في ظل بسالة الدفاع السويدي وافتقاد الهجمات الإسبانية للتركيز أحيانا.

اقرا ايضا | منتخب إسبانيا تقبل هدية السويد وتنفرد بصدارة المجموعة بثنائية أمام كوسوفو

وتلاعب داني أولمو بالدفاع السويدي في الدقيقة السابعة ثم سقط داخل منطقة الجزاء مطالبا بركلة جزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

كما سدد بابلو سارابيا كرة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة التاسعة ولكن الكرة مرت بجوار القائم. وكانت هذه هي التسديدة الوحيدة للمنتخب الإسباني باتجاه المرمى السويدي في الربع ساعة الأول من المباراة رغم استحواذ الفريق على الكرة بنسبة نحو 80 % خلال الربع ساعة الأول من المباراة.

 

وفي المقابل ، كانت أول فرصة للمنتخب السويدي في المباراة عندما انطلق إميل فورسبيرج بالكرة من وسط الملعب في الدقيقة 16 حتى وصل بالقرب من منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية ولكنها مرت خارج المرمى. وسدد أولمو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 23 لكنها ارتطمت بالدفاع السويدي وذهبت إلى ركنية. بمرور الوقت ، تخلى المنتخب السويدي عن انكماشه الدفاعي وبدأ في مبادلة مضيفه الإسباني الهجمات ، وأصبح أكثر خطورة من نظيره الإسباني في بعض الفترات.

فوز درامي مستحق يصعد بإسبانيا للمونديال القطري
فوز درامي مستحق يصعد بإسبانيا للمونديال القطري

 

وكاد فورسبيرج يفتتح التسجيل في الدقيقة 39 اثر هجمة منظمة للفريق السويدي وتمريرة عرضية لعبها لودفيج أوجستنسون من الناحية اليسرى لتمر من لاعبي الفريقين وتصل إلى فورسبيرج المندفع أمام حلق المرمى ولكنه سددها قوية بجوار القائم البعيد على يمين الحارس لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

المنتخب الإسباني

واستأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية مع بداية الشوط الثاني ، وكاد سيزار أزبيليكويتا مدافع المنتخب الإسباني يكلف فريقه غاليا اثر تمريرة غير متقنة على حدود منطقة جزاء فريقه ليخطف ألكسندر إيزاك مهاجم السويد الكرة لكنه سددها خارج المرمى.

 

ورد المنتخب السويدي بضربة رأس من راؤول دي توماس اثر ضربة ركنية ولكن الكرة مرت خارج المرمى.

وأهدر فورسبيرج كرة أخرى للسويد في الدقيقة 57 عندما فشل في تسديد الكرة وهو على بعد خطوات من المرمى الإسباني.

 

ومع تزايد الضغط السويدي، شعر لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني بحرج موقف فريقه فأجرى تغييرين دفعة واحدة لتنشيط الهجوم في الدقيقة 59 بنزول ألفارو موراتا ورودريجو بدلا من سارابايا وراؤول دي توماس على الترتيب. وبالفعل أثار موراتا النشاط والحماس في الهجوم الإسباني عقب نزوله ، ولكن الحظ واصل معاندته للهجوم الإسباني.

محاولات الفريقين لهز الشباك باءت بالفشل

وأجرى المنتخب السويدي تغييرين تنشيطيين أيضا في الدقيقة 63 بنزول ماتياس سفنبرج وروبن كوايسون بدلا من فورسبيرج وديجان كولوسفسكي على الترتيب. ولكن محاولات الفريقين لهز الشباك باءت بالفشل في الدقائق التالية حتى بدأ المنتخب الإسباني في الاعتماد على اللعب الخططي والاستحواذ على الكرة أكثر من المجازفة في الهجوم، وذلك لكون التعادل كافيا له من أجل التأهل بعكس المنتخب السويدي.

وتصدى الحارس السويدي ببراعة لتسديدة خطيرة من موراتا في الدقيقة 84 ليحتفظ على آمال فريقه في الدقائق الأخيرة من المباراة.

 

 موراتا قضى على هذه الآمال تماما عندما سجل هدف الفوز لإسبانيا في الدقيقة 86.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة لإسبانيا وتسديدة صاروخية أطلقها أولمو من خارج منطقة الجزاء لترتد الكرة من القائم وتتهيأ أمام موراتا الذي تابعها إلى داخل المرمى ليكون الهدف الثاني له في سبع مباريات خاضها مع الفريق في هذه التصفيات.

فوز إسبانيا وتأهلها للمونديال

وفشلت محاولات المنتخب السويدي بقيادة البديل المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش في نهاية المباراة لينتهي اللقاء بفوز إسبانيا وتأهلها للمونديال. وفي المباراة الأخرى بالمجموعة تعادل المنتخب اليوناني مع كوسوفو بهدف سجله جورجيوس ماسوراس في الدقيقة 44 مقابل هدف أحرزه أمير رحماني في الدقيقة 76.

المنتخب اليوناني رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثالث

ورفع المنتخب اليوناني رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الجورجي، ورفع منتخب كوسوفو رصيده إلى خمس نقاط في المركز الخامس الأخير بالمجموعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.