بقلم حسن النجار .. قطاع المرور بوزارة الداخلية يواصلون الليل بالنهار تسيير لحركة الطرق

مقال | حسن النجار مدير تحرير جريدة وبوابة الوطن اليوم الاخبارية الشاملة

0 17

بقلم : حسن النجار

حسن النجار
حسن النجار

جهود كبيرة يبذلها قطاع المرور بوزارة الداخلية لراحة المواطنين وتسيير حركة الطرق، يواصلون الليل بالنهار، مؤمنين برسالتهم النبيلة، يقفون ليلًا في برودة الشتاء القاسي، وأسفل أشعة الشمس الحارقة في منتصف نهار الصيف، يؤدون عملهم بمحبة وإخلاص.

رجال الامن الانساني عنوان المشهد بالشارع تحية وتقدير 

“الأمن الإنساني”، دومًا يكون عنوان المشهد في الشوارع، من خلال مشاهد إنسانية يسطرها رجال المرور يومًا تلو الآخر.

 

واستمرارًا للأمن الإنساني، أتاح المرور للمواطنين الاستعانة بسيارات الإغاثة المرورية المنتشرة على كافة الطرق، حال تعرضهم لعطل، حيث يتم إصلاح السيارات من خلال فنيين لتستكمل المركبة رحلتها دون تعرض سائقها لابتزاز من أصحاب الأوناش الخاصة التي تسير على الطرق، وتستغل حاجة الناس لرفع السيارات مقابل مبالغ مالية كبيرة.

 

سيارات الإغاثة المرورية
سيارات الإغاثة المرورية

 

وتسهيلًا على المواطنين، أعلن المرور استقبال استغاثات المواطنين التي تعطلت سيارتهم على الرقم 01221110000، حيث تتحرك سيارة مجهزة لمكان السيارة المتعطلة لإصلاحها ومساعدة قائدها.

هذه المشاهد الإنسانية، تأتي بالتوازي مع جهود ضخمة يبذلها رجال المرور بناءً على توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، نجحت خلال أسبوع في ضبط 251260 مخالفة مرورية متنوعة، أبرزها “36154 مخالفة تجاوز السرعة المقررة، و5971 موقف عشوائي”.

اللواء مؤمن سعيد مساعد وزير الداخلية

رجال المرور برئاسة اللواء مؤمن سعيد مساعد وزير الداخلية يواصلون أيضًا جهودهم في رفع المركبات المتروكة والمتهالكة على مستوى الجمهورية، حيث تم رفع “264 سيارة – 51 دراجة نارية”، فضلًا عن تحرير

24979 مخالفة عدم ارتداء غطاء الرأس “الخوذة، والمرور على 244 مدرسة، وإجراء تحليل للكشف عن المواد المخدرة لـ 1136 من سائقي حافلات المدارس، تبين إيجابية 7 منهم، وفحص 976 مركبة تبين مخالفة 54 مركبة لاشتراطات الصلاحية الفنية، وإجراء تحليل للكشف عن المواد المخدرة ل 4527 من قائدي المركبات بالطرق، وتبين إيجابية 273 سائق منهم.

اقرا ايضا | بقلم حسن النجار .. السيطرة الأمنية وإعادة الهدوء وخلق مناخ آمن للمواطنين في ربوع الوطن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.