تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي تروى مصر قصتها مع الجمهورية الجديدة بمدينة السلام - الوطن اليوم

تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي تروى مصر قصتها مع الجمهورية الجديدة بمدينة السلام

الكاتب الصحفي : حسن النجار مدير تحرير جريدة وبوابة الوطن اليوم الإخبارية الشاملة

0 96

بقلم الكاتب الصحفي | حسن النجار

حسن النجار
حسن النجار

تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي تستقبل مدينة السلام، شرم الشيخ، خلال هذه الأيام، منتدى شباب العالم، حيث الحوار المفتوح بين شباب مصر والشباب من كل بقاع الدنيا، وترسم مصر جدول أعمال الموضوعات والملفات الحيوية التى تهم العالم، وينبغي عليه أن يناقشها خاصة المناخ والأمن، وتستمع إلى قصص وإنجازات الشباب وأحلامهم، وهى التجربة الرابعة على أرض مصر،

 

تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتروى مصر قصتها مع الجمهورية الجديدة، وقصة التنمية كما حكت زمان قصة الحضارة!

اقرا ايضا | بث مباشر.. الرئيس عبد الفتاح السيسي يشهد افتتاح مسرح منتدي شباب العالم

هذه مصر لديها دائمًا قصة تُحكى ورسالة تقدمها للعالم.. ليست ذات أهداف سياحية فقط كما فهمنا أول مرة.. ولكنها ذات أهداف إنسانية، تنطلق من مصر التى تعرف قيمتها ومكانتها عالميًا.. ويعرف العالم مكانتها بالفعل.. ومن هنا تحظى الرسالة بالاهتمام الدولى!

وتفتح مصر الباب للنقاش فى ملفات مختلفة تهم العالم

الكاتب الصحفي حسن النجار ..وتفتح مصر الباب للنقاش فى ملفات مختلفة تهم العالم المتقدم والنامى، حيث تناقش مستقبل العالم ما بعد كورونا، والسياسات المائية الرشيدة، والتحديات البيئية.. ومناطق الصراعات، إنها مصر التى تسعى لإنقاذ العالم من المجاعات والأوبئة والأمراض، وهى تقدم ما لديها من مساعدات فنية أو لوجستية أو علمية..

تقدم مصر أفكارها السلمية من خلال المؤتمر

فاليوم تقدم مصر أفكارها السلمية من خلال المؤتمر، وتقدم دعمها باستضافة مؤتمر المناخ قريبًا لتثبت أن مصر فاعلة لا تنتظر دعوة وإنما توجه خدماتها للعالم، خاصة إفريقيا التى تتحدث باسمها، وتتقدم لها بمبادرات العلاج وتقدم لها كل الدعم باعتبارها جزءًا أصيلًا من إفريقيا!

مصر تتحرك وتطرح تجربتها فى التنمية والحياة الكريمة

الكاتب الصحفي حسن النجار

ويسعدني ، بكل ما لدىَّ من إحساس بالفخر أن مصر تتحرك وتطرح تجربتها فى التنمية والحياة الكريمة، فقد صنعت مصر تجربة تُحكى فى سنوات أُغلقت فيها كل الأبواب بحجة وباء كورونا.. كانت مصر هنا تعمل بكل طاقتها لتحسين الحياة وجودتها داخليًا وخارجيًا.. حتى أصبحت لها تجربة ذات سمعة عالمية تستفيد منها الأمم!

قد أصبحت لهذا المنتدى سمعة دولية

تتجه أنظار العالم نحو مدينة السلام، وتستقبل وفودًا شبابية من 196 دولة، وقد أصبحت لهذا المنتدى سمعة دولية حيث تقدم لحضوره نصف مليون طلب، يتهافتون على حضور المنتدى الذى تحول إلى مناسبة سنوية فى شرم الشيخ، يعرفون مصر ويعشقون شرم الشيخ ويحرصون على الاستمتاع بشمس مصر وشواطئها ومياهها، فضلًا عن معرفة آثارها وأهراماتها وكنوزها الأثرية التى لا يجود الزمان بمثلها!

 

تحت -رعاية -الرئيس- عبدالفتاح- السيسي -الوطن -اليوم
 تحت -رعاية -الرئيس- عبدالفتاح- السيسي -الوطن -اليوم

 

الكاتب السياسي حسن النجار ..ويبقى السؤال: ماذا يعود علينا من منتدى شرم؟.. مهم جدًا الإجابة عن هذا السؤال.. أولًا يفتح الباب لشباب مصر عالميًا فى كافة نواحي الحياة.. ويكسر حاجز الخوف ويؤكد ثقة الشباب فى نفسه.. فلا يتصور أحد أنه أقل، وأن شباب العالم أفضل منه..

 

ومن ثمارها دخول المسابقات العالمية بكل ثقة.. لكى نحقق الفوز فى المسابقات الدولية، بعضها كان بسبب الاحتكاك فى واحد من هذه المنتديات، مثل شرم الشيخ!.

وفي نهاية حديثي .. حفظ الله مصر – وحفظ الله الجيش – وحفظ الله الوطن .. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.