الإعلامي مصطفى بكري: تسريبات مسلسل «الاختيار 3» كشفت زيف شعارات الإخوان

0 2٬288

علَّق الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، على تسريبات قيادات الإخوان الإرهابية التي عُرضت خلال حلقات مسلسل الاختيار 3.

 

وقال خلال مداخلة على قناة العربية الحدث، إن مسلسل الاختيار 3 لاقى نجاحًا شعبيًا كبيرًا وكشف الوجه الحقيقي للإخوان قبل الإطاحة بهم من الحكم في 30 يونيو.

 

وأضاف أن تسريبات مسلسل الاختيار أظهرت أن الجيش المصري ليس متآمرًا، وأنه ظل ينصح جماعة الإخوان محمد مرسي بضرورة الحفاظ على الدولة وعدم تفككها، وأنه ظل كذلك حتى مهلة الـ48 ساعة قبل إعلان استجابة الجيش لمطالب الشعب المصري.

 

وتابع: إن تسريبات مسلسل الاختيار أظهرت في المقابل كيف يفكر الإخوان؟ وكذب الشعارات السياسية التي يرفعونها وأنها جماعة دعوية لا تدعو للعنف، كذلك عداءهم لحلفائهم السلفيين الذين دعموهم وأوصلوهم للحكم. وأظهرتِ التسريبات وصف الإخوان لهم بجماعات المتشرذمة.

اقرا ايضا | مسلسل الاختيار 3 الحلقة رقم 29 وزير الدفاع المصرى عبد الفتاح السيسي يوسط أطرافًا مقربة من مرسي لإقناعه بالموافقة على استفتاء شعبي على رئاسته

وتحدث بكري عن وقائع أثبتت أن جماعة الإخوان لا وعود لها، منها: خداع المجلس العسكري وإحراجه أمام القوى السياسية المدنية بأنهم لن يستحوذوا سوى على 35% من مقاعد البرلمان ليقوموا بالترشح على كافة المقاعد وبالتالي الاستحواذ على أغلب مقاعد البرلمان، كذلك ما حدث مع الدكتور كمال الجنزوري وتشكيل حكومة إخوانية.

 

واتفق أحمد بان، الباحث في شؤون الحركات المسلحة، مع ما قاله بكري، مؤكدًا أن الإخوان احتقروا حلفاءهم حزب النور وفق التسريبات التي أظهرت كيف يفكر الإخوان فيمَن يدعمونهم.

 

وأضاف أحمد بان، أن مؤسسات الجيش المصري والشرطة والقضاء نجحت في الوقوف ضد محاولات الإخوان لتغيير هوية الدولة المصرية، وأظهر مسلسل الاختيار 3 ضعف قيادات الإخوان في التعامل مع مؤسسات الدولة وقدرتهم على طرح حلول.

اقرا ايضا | الإعلامي مصطفى بكري يكشف كواليس بيع فندق شيراتون الغردقة: المتر اتباع بـ 15 جنيها.. فيديو

وعن تأثير تلك التسريبات على الإخوان، قال بان إن التسريبات قامت بتعرية قيادات الإخوان أمام قواعدهم قبل المصريين، وتسريب خالد مشعل مع خيرت الشاطر، فضح عقيدة الاحتفاظ بكل شيء والحكم دون مشاركة أحد.

 

وأوضح أن مسلسل الاختيار كشف كيف أن جماعة الإخوان كان لديها اتصالات مريبة مع قيادات التنظيم الدولي للإخوان، كذلك اتصالاتهم مع المخابرات الأجنبية في سبيل الحصول على دعمهم للاحتفاظ بالسلطة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.