السودان: مسيرات ليلية في شوارع أحياء الخرطوم لمظاهرات مليونيه اليوم 3 يونيو

السودان.. إغلاق جسور الخرطوم استعداداً لمظاهرات 3 يونيو

0 180

خرجت مسيرات ليلية في عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم، مساء امس الخميس، استجابة لنداء لجان المقاومة التي دعت للتظاهر والحث على المشاركة في “مليونيه 3 يونيو”، فيما أعلنت السلطات السودانية إغلاق الجسور الرابطة بين مدن العاصمة، الجمعة، “للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين”.

 

إبعاد المكون العسكري عن السلطة

 

وانطلقت مسيرات ليلية في شوارع أحياء الخرطوم، وردد المشاركون فيها شعارات تطالب بالحكم المدني وإبعاد المكون العسكري عن السلطة، وتدعو للمشاركة في مظاهرات الجمعة، لإحياء الذكرى الثالثة لفض اعتصام القيادة العامة للجيش في يونيو 2019.

 

وأعلنت “لجان المقاومة” بولاية الخرطوم، في بيان، أنها ستخرج في 3 يونيو “موحدة من أجل تحقيق مصالح الشعب التواق للتغيير، ومن أجل بناء دولة المواطنة وسيادة حكم القانون والمؤسسات”.

 

في المقابل، أعلنت السلطات السودانية، مساء الخميس، إغلاق الجسور النيلية الرابطة بين مدن العاصمة الخرطوم، عدا جسري سوبا والحلفايا.

 

وقالت السلطات الأمنية في الخرطوم، في بيان، إن القرار “يأتي في إطار التدابير للحفاظ على أمن وسلامة مواطني ولاية الخرطوم وحفاظاً على ممتلكاتهم”.

 

وأضافت أنه يأتي أيضاً “تحسباً لما يمكن أن يحدث من أعمال تخل بالأمن والسلامة العامة خلال المواكب المعلنة الجمعة لإحياء ذكرى فض الاعتصام”.

 

دعت الأمم المتحدة إلى أن يكون الحوار المباشر

من جانبها دعت الأمم المتحدة إلى أن يكون الحوار المباشر، المزمع انطلاقه بين الفرقاء السودانيين خلال الأسبوع المقبل، شاملاً يتعاون فيه السودانيون وصولاً إلى انتقال يفضي لحكم مدني وسلام وانتخابات بالبلاد.

 

وعقد ممثل الأمين العام رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة الانتقال في السودان (يونيتامس) فولكر بيرتس لقاءً بالخرطوم، الخميس، مع توت قلواك مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون السياسية والأمنية،

 

رئيس الوساطة الجنوبية لحل الأزمة السودانية، بمشاركة أعضاء الآلية الثلاثية (الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي وإيقاد)، والتي تقود تيسير عملية سياسية لحل الأزمة التي أعقبت إجراءات الجيش في 25 أكتوبر 2021.

 

وقال قلواك، عقب اللقاء، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، إنهم ناقشوا مع الآلية الثلاثية الوضع في السودان، حيث أكدت الآلية ومبادرة جنوب السودان الاستعداد لدعم السودان وتحقيق الاستقرار فيه.

 

وأضاف أنهم توصلوا لأهمية دعم عقد “مؤتمر جامع لأهل السودان لحل الأزمة السودانية من أجل إعادته لوضعه الطبيعي والوصول به لبر الأمان”.

 

وناشد قلواك كل أبناء السودان بالداخل والخارج، الجلوس والمشاركة في هذا الحوار ومناقشة قضايا السودان والخروج بتوصيات تحقق الاستقرار في بلادهم.

 

اهم الاخبار في السودان

 

اقرا ايضا | لجنة أطباء السودان المركزية: احتجاجات وسقوط ضحية في تظاهرات الخرطوم اليوم

 

اقرا ايضا |  لجنة الأطباء المركزية بالسودان.. مقتل متظاهرين في “احتجاجات المدنية” بأم درمان

 

اقرا ايضا | واشنطن لــ عبد الفتاح البرهان ارفعوا حالة الطوارئ

من جانبه، أكد فولكر بيرتس ضرورة أن يكون الحوار شاملاً جامعاً، وقال إن الآلية الثلاثية وجنوب السودان وبعض الأصدقاء بالخارج، سيبذلون كل ما في وسعهم ليكون حواراً شاملاً وعملياً وناجحاً، معلناً انطلاق المحادثات المباشرة بين السودانيين الأسبوع المقبل.

 

ونوه بيرتس إلى أن الوقت قصير، وأن السودان يمر بمرحلة صعبة يحتاج فيها إلى كثير من بناء الثقة وحسن النوايا من السودانيين ليجدوا السبيل الناجع لإخراج السودان من هذه الأزمة.

 

ووصف بيرتس قرار رفع حالة الطوارئ الذي اتخذته الحكومة السودانية، بأنه خطوة جادة يجب أن تترجم إلى حوار حقيقي تقوم الآلية الثلاثية بتيسيره في لقاءات مباشرة بين السودانيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.