تداول فيديو طالبة المنصورة أصاب الجميع بالصدمة و ايضا رواد التواصل الاجتماعي

0 123

أثار الفيديو المتداول لواقعة مقتل طالبة جامعة المنصورة حالة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً أنه تم تداوله على نطاق واسع، الأمر الذي أصاب الجميع بالصدمة، نظراً لبشاعة المحتوى، حيث أصيب عدد من رواد مواقع التواصل بحالة نفسية سيئة، بعد مشاهدة الفيديو الصادم.

 

فيديو طالبة جامعة المنصورة يثير الغضب

ويحتوي فيديو طالبة المنصورة على واقعة قتل الطالبة «نيرة» على يد زميلها، أمام أسوار الجامعة في وضح النهار، ويتضمن الفيديو قيام المتهم بطعن المجني عليها عدة طعنات، عقب ذلك سدد لها طعنه نافدة في الرقبة، أودت بحياتها عقب وصولها إلى مستشفى المنصورة العام.

 

قرار بمنع تداول فيديو طالبة المنصورة عبر التواصل الاجتماعي

وأصدر النائب العام، قبل قليل، بياناً أهاب فيه المواطنين بعدم تداول مقطع فيديو طالبة جامعة المنصورة، وتقديم أي مقاطع مصورة للجهات المختصة، لعدم التأثير على مجريات التحقيق.

 

الشباب التقطوا فيديو لـ واقعة قتل فتاة المنصورة

وقال أحد شهود العيان إن المقطع المتداول الذي يظهر مقتل طالبة جامعة المنصورة قام بعض الطلاب بالتقاطه من المدينة الجامعية، حيث يوضح واقعة قتل الطالبة «نيرة»، مشيراً إلى أن الشاب كان يستقل دراجة بخارية، ودار حديت بينه وبين الطالبة، عقب ذلك سدد لها عدة طعنات متفرقة، ثم قام بنحر عنقها أمام أعين المارة، وسط حالة من الصدمة التي انتابت الجميع.

 

ارتفاع الصراخ عقب مقتل فتاة جامعة المنصورة

وذكر شاهد عيان آخر على واقعة قتل طالبة جامعة المنصورة، أنه فوجئ بسماع صوت الصراخ، مشيراً إلى أنه فوجئ بعدد من الفتيات يهرولن إلى داخل الجامعة، في حالة من الصدمة، نظراً لبشاعة المنظر.

 

طالبة- المنصورة
طالبة- المنصورة

 

وتابع أنه أسرع إلى خارج أسوار الجامعة، حيث فوجئ بالفتاة تلفظ أنفاسها الأخيرة، عقب طعنها عدة طعنات بالقرب من بوابة الجامعة، وأضاف أن عدداً من الشباب قاموا بالتعدي على الشاب المتهم بقتل فتاة جامعة المنصورة، الأمر الذي أحدث به عدة إصابات، نقل علي أثرها إلى المستشفى.

 

علاقة عاطفية بين طالبة جامعة المنصورة والمتهم

وأشار أحد الشهود، خلال بث مباشر أجرته بوابة « الوطن اليوم الإخبارية » من مسرح جريمة قتل طالبة جامعة المنصورة، إلى أن هناك علاقة عاطفية بين الشاب والفتاة منذ فترة، إلا أنهما انفصلا وقررت الارتباط بآخر، مضيفاً أنه أرسل لها عدة تهديدات إلا أنها لم تبال، حتى صباح اليوم، قرر المتهم إنهاء حياتها بطريقة بشعة في وضح النهار، بالقرب من بوابة الجامعة.

 

ما هو الحديث بين المتهم وفتاة جامعة المنصورة

وتابع قائلاً: «كانوا واقفين مع بعض في حالة طبيعية، ولكن انقلبت الأمور وأصواتهم ارتفعت، وقام بطعنها»، مشيراً إلى أن طلاب الجامعة انقضوا عليه، وسددوا له عدة ضربات، نقل على أثرها للمستشفى، تحت حراسة الشرطة.

 

وتابع أن المتهم بعد قيامه بقتل الفتاة، حاول إنهاء حياته، حيث سدد لنفسه طعنة، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، مشيراً إلى أن الشاب يبدو عليه التخطيط للواقعة منذ فترة، حيث أسقط المجني عليها أرضاً، ثم اعتدى عليها مباشرةً، وحاول الهرب

 

جريمة مؤلمة شهدتها محافظة الدقهلية اليوم، وهي مقتل نيرة أشرف، الطالبة بالفرقة الثالثة في كلية الآداب جامعة المنصورة، على يد محمد زميلها في الجامعة أمام بوابة «توشكى».

 

تحريات النيابة العامة ورجال الشرطة حول الواقعة

وتوصلت تحريات النيابة إلى أن نيرة كانت في طريقها إلى جامعة المنصورة صباح اليوم قادمة من المحلة، وفوجئت بوجود محمد زميلها في السيارة التي تستقلها، وحدثت مشادة بينهما في الأتوبيس بعدما حاول دفع الأجرة الخاصة بها ورفضت ذلك، وبعد نزولهما من السيارة أمام الجامعة استمرت المشادة الكلامية بينهما وفجأة أخرج المتهم سلاحه الأبيض وطعن نيرة في ثوان معدودة.

 

تحليل عينة من دماء المتهم

وكشف مصدر أمني لـ بوابة « الوطن اليوم الاخبارية » أنه جرى تحليل عينة من دماء المتهم للتأكد من تعاطيه المخدرات من عدمه، حيث تشير التحريات الأولية إلى أن المتهم يتعاطى مخدر الاستروكس، وسبق أن حدثت بينهما عدة مشاكل سابقة وتعدى عليها في محل إقامتها التابع لقسم شرطة المحلة أول بمدينة المحلة الكبرى.

 

تابع ايضا |  رئيس جامعة المنصورة الدكتور أشرف عبدالباسط يكشف تفاصيل حادث مقتل الطالبة نيرة

 

وأوضحت التحريات أن المتهم كتب عدة منشورات على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي عن الضحية نيرة قبل ذلك، إلى أن تدخل الأهل وعقدوا جلسة عرفية وتم بعدها حذف المنشورات التي قام المتهم بنشرها.

 

وأكد شهود العيان أن المشادة بدأت بسبب رفضها دفع المتهم الأجرة لها في السيارة القادمة من المحلة إلى المنصورة، وكانت المفاجأة أنه نحرها بعد النزول من السيارة، وسبق ذلك عدة طعنات وجهها للضحية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.