الوطن اليوم
الوطن اليوم بوابة إخبارية شاملة تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والفن وبث مباشر.

اخبار عاجلة

بوابة الوطن اليوم :هناك علامات استفهام عديدة حول «التعليم» بعد ظهور نتائج الثانوية العامة 2022

0

كتب | محمد حجازى

قال الكاتب الصحفي “ حسن النجار ” رئيس تحرير جريدة وبوابة الوطن اليوم. إنه مع إعلان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم رؤيته لـ تطوير التعليم بداية من العام الدراسي 2018 / 2019 وطرح رؤيته عبر وسائل الإعلام تفاءلنا ببداية انطلاقة جديدة لـ التعليم في مصر،

 

حيث بدأت وزارة التربية والتعليم تغيير المناهج بداية من مرحلة رياض الأطفال وتطبيق التطوير بالصف الأول الثانوي وتوزيع أجهزة التابلت على الطلاب.

                

مضيفا ” حسن النجار “أنه وفقًا لـ طرح الوزير آنذاك أننا سننتقل إلى طريقة التقييم الإلكتروني لا الورقي اعتمادًا على التابلت الذي كلف خزانة الدولة عشرات الملايين من الجنيهات،

 

 ومع بدء تنفيذ التجربة أثبتت الوزارة عدم الجاهزية لتنفيذ ما أعلنت عنه في ظل عدم الاستعداد الجيد وضعف البنية التحتية وقصور في تأهيل وتدريب العنصر البشرى.. ليمضي العام الأول دون استفادة لتنفق الدولة مليارات أخرى لرفع كفاءة الشبكات وتزويد المدارس الثانوية بخطوط الإنترنت.

 

وأكد ” النجار” أن أبناءنا أصبحوا في الصف الثانى الثانوي وما زالت الوزارة عاجزة عن تطبيق فكرة التطوير والاستفادة من أجهزة التابلت، ليأتي العام الثالث وتصل دفعة التابلت إلى نهاية المرحلة ويبدأ الطلاب عامهم الدراسي ولا يعلمون ماهية الامتحانات التي ستحدد مصيرهم في ظل عجز وتخبط الوزارة ما بين امتحانات

 

تجريبية واستعدادات وتجهيزات ومليارات تنفق ليفاجئنا الوزير الذي كلف الدولة عشرات المليارات بإعلانه أن الامتحانات ستكون ورقية ويقتصر استخدام التابلت كوسيلة مساعدة للطالب بديلًا للكتاب المدرسي مع تطبيق البابل شيت، والتصحيح الإلكتروني الذي سيكبد خزينة الدولة المرهقة مليارات جديدة.

 

وقال رئيس التحرير لجريدة وبوابة الوطن اليوم إنه بعد انتهاء امتحانات الدفعة التي قهرتها الوزارة بتجاربها الفاشلة وكأن أبناؤنا فئران تجارب، وفى ظل غياب الشفافية عمَّ السخط جموع الطلاب وأولياء أمورهم،

 

حيث رفضت الوزارة إعلان نماذج إجابة لـ الامتحانات يتخذها الطالب مرجعية لتقييم درجاته أو التظلم منها، يتواصل القهر مع حلول العام الدراسي الحالى لتواصل الوزارة الفشل الذريع في تطبيق منظومتها الجديدة بإعلان الوزير التخلي التام عن التابلت.

 

اقرا ايضا | طارق شوقي وزير التعليم يعلن عن قرارات رادعة بشأن واقعة الغش أثناء امتحان الفيزياء للثانوية العامة 2022.

 

الذي يكلف خزنة الدولة ما يقرب من عشرة مليارات سنوياً، إضافة إلى تكلفة الاستخدام التي تجاوزت الثلاثة مليارات هذا العام بزيادة تصل إلى 600 مليون عن العام السابق،

 

الكاتب الصحفي والمفكر السياسي حسن التجار
الكاتب الصحفي والمفكر السياسي حسن التجار

 

ويعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أن الطالب لن يصطحب التابلت معه أثناء الامتحان وتبتكر الوزارة ما سمته كتاب المفاهيم الذي تجاوزت صفحاته 500 صفحة بتكلفة جديدة تتحملها خزينة الدولة بسبب التخبط وسوء الدراسة والتخطيط، ويستمر نظام الامتحان الورقي بالبوكليت والبابل شيت والتصحيح الإلكتروني دون معالجة

 

لسلبيات العام الماضي، وغياب الشفافية بإصرار الوزارة على عدم نشر نماذج إجابة الامتحانات في ظل التضارب والاختلاف بين خبراء كل مادة حول الإجابات الصحيحة وتصم الوزارة آذانها عن المطالبات بنشر نماذج الإجابة.

مدارس الكعب العالي

ولفت الكاتب الصحفي إلى أنه فور إعلان النتائج صدمتنا المواقع وصفحات السوشيال ميديا بــ وقائع صادمة، أبرزها مدارس الكعب العالي، حيث نجد أكثر من مائة طالب بـ لجنة واحدة وبأرقام مسلسلة متتالية جميعهم تخطى مجموعهم 90%، وطلاب من

 

مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب

 

 عائلات معينة بـ لجان تم تفصيلها تخطى مجموعهم الـ90% أيضاً، ونماذج عديدة تؤكد غياب العدالة وباعتراف الوزارة نفسها والتي نشرت في الثالث من الشهر

 

الجاري بياناً بمنع التحويل إلى إدارات محددة بـ محافظات كفر الشيخ وأسيوط وسوهاج بناء على مذكرة مقدمة من الدكتور رضا حجازي نائب الوزير وكما جاء بالبيان أن القرار جاء لترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب .

 

وهذا يدل على غياب هذا المبدأ- باعتراف الرجل الثانى في الوزارة والمسؤول عن امتحانات الثانوية العامة.

 

ويتساءل الكاتب الصحفي حسن النجار: ماذا لو كانت الوزارة قد أعدت خطةً وبرنامجاً زمنياً لـ التطوير يبدأ من الصفوف الأولى ويشمل ككل عناصر المنظومة من بنية تحتية ومناهج وعنصر بشرى؟؟ هل كان سيكلف الدولة ما يقرب من 25 مليارا تم إنفاقها على مدار

 

سر تحدى الوزارة وإصرارها على عدم إعلان نماذج الإجابة وتطبق الشفافية

 

السنوات الماضية دون جدوى، وعلامة الاستفهام المطروحة أيضاً هي سر تحدى الوزارة وإصرارها على عدم إعلان نماذج الإجابة وتطبيق الشفافية في عملية التظلمات وإعادة تصحيحها يدوياً بعد التأكد من نسبتها لـ الطالب المتظلم ووفق نموذج إجابة موحد ومعلن؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.