بقلم حسن النجار .. هاشتاجات داعمة و مؤيدة لـ الرئيس السيسي الرجل الذي تعهد بأن يكون حاميا لمصر مدافعا عنها

الكاتب الصحفي والمفكر السياسي | حسن النجار رئيس تحرير جريدة الوطن اليوم الشاملة

0 158

بقلم | حسن النجار 

حسن النجار .. تابعت خلال الساعات القليلة الماضية الكثير من الهاشتاجات الداعمة والمؤيدة لـ السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الرجل الذي تعهد بأن يكون حاميا لمصر مدافعا عنها، رغم كل التحديات الأمنية والاقتصادية والسياسية، ورغم الظروف الحرجة التي تولى فيها مقاليد الأمور.

تلك الرسائل المؤيدة لـ السيد الرئيس السيسي لم تأت من فراغ، لكنها نتاج سنوات من العمل والجهد المتواصل من زعيم بدأ بيده وبأيدي أبناء مصر المخلصين العمل من الصفر، وخطط لمستقبل البلاد جيدا، ونظر لمستقبل مصر نظرة أمل وتفاؤل.. أتذكرون عندما قال «بكرا تشوفوا مصر».

اقرا ايضا | الرئيس السيسي | اللي ما يعرفش يعرف ” 2 تريليون جنيه ” مكاسب العاصمة الإدارية و تطوير 40 ألف فدان من أصل 175 ألف فدان إجمالي المشروع

أتذكر جيدا ما قاله السيد الرئيس وقتها، كما أتذكر بعض الهمهمات التي خرجت لتعلق على رؤيته المتفائلة لمستقبل مصر، لكني لم أعيرها اهتماما، فقد قلت لمن حولي وقتها « تفاءلوا بالخير تجدوه »، وها نحن نرى الكثير من ملامح الخير، والتي بدأت تتجلى على أرض مصر.

هاشتاجات داعمة و مؤيدة لـ الرئيس السيسي
هاشتاجات داعمة و مؤيدة لـ الرئيس السيسي

خير كبير ظهر على أيدي السيد الرئيس وجنود مصر البواسل في كل ميادين العمل، حيث حققت مصر واحدة من أفضل شبكات الطرق في المنطقة، بجانب الإنجازات الزراعية الكبيرة واستصلاح الأراضي وتبطين الترع الذي وفر على مصر الكثير من المياه المفقودة، واكتشافات الغاز والبترول، وأخيرا وليس آخرا مصنع الرمال السوداء، والذي من شأنه أن يدر على مصر ملايين الدولارات.

اقرا ايضا | عاجل | الرئيس السيسي: أنا بعمل من الساعة 5 صباحًا وحتى بليل والبعض يرون الحقيقة ويحرفونها ومن يرى أن لديه القدرة يتفضل ونساعده على إنجاز أي ملف (فيديو)

الكثير والكثير تحقق على أرض الواقع ولكن كل هذا يراه المواطن البسيط في كفة، وأمنه وأمن أسرته الذي بات يلمسه بشكل حقيقي في كفة ربما تكون الأرجح، ما يؤكد العمل الحقيقي على منظومة الأمن والتي بدأت بسحق الإرهاب في سيناء، واستعادة السيطرة على الأوضاع في كل ربوع مصر، عقب أشهر من التوترات التي خلقها المتطرفون عقب الإطاحة بجماعة الإخوان.

دعكم ممن يتفلسفون ويحاولون تعطيل المسيرة بالحديث عن أمور تحدث في العالم كله وكأنها تحدث في مصر وحدها، ودعونا نرى الأمور بعين أكثر حيادية، ماذا لو لم تكن الأزمة الروسية الأوكرانية وتبعاتها الثقيلة على كل اقتصادات العالم؟؟

ماذا لو لم تكن جائحة كورونا التي أثقلت كاهل جميع الدول المتقدمة والنامية على حد سواء؟؟

اقرا ايضا | بقلم حسن النجار | الرئيس السيسي يؤكد أن هناك مجهودا كبيرا يبذل من أجل الارتقاء بالمواطن المصري

الإجابة بكل بساطة ستكون في صالح ما قامت به مصر من إصلاحات وخطوات ثابته على صعيد التنمية، الإجابة بكل ثقة ستكون في صالح السيد الرئيس وما بذله من جهد يستحق منا جميعا الشكر والثناء، الإجابة بلا شك ستكون داعمة ومؤيدة لكل خطوة خطاها زعيم مصر الحديثة.. السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

السيسي خلال تنفيذ المشروعات العملاقة
السيسي خلال تنفيذ المشروعات العملاقة

ولكن.. ما حدث لا نراه إلا بداية واثقة نحو مستقبل أفضل لـ الجميع، مستقبل زاهر لـ الأجيال القادمة، لذا وجب علينا الإشادة بما حدث، والوقوف بجانب السيد الرئيس من أجل استكمال ما بدأه وبناء المزيد من الخطوات، هذا ما نأمله وننتظره بالفعل، هذا ما يجعلنا نقول بكل ثقة: « كمل يا سيسي.. لسه الحدوتة في أولها »، فـ مصر تحتاج منك المزيد والمزيد ونحن نثق في أنك لن تدخر قطرة عرق من أجل مصر وشعبها.

اترك تعليق