جريدة الوطن اليوم بوابة إخبارية شاملة تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والفن وبث مباشر.

 الأمن العام في الأردني يعلن عن سقوط المشتبه بهم في مصرع ضابط شرطة وضبط 9 متهمين – والعاهل الأردني يتوعد

0 30٬098

 الأمن العام في الأردني يعلن عن سقوط المشتبه بهم في مصرع ضابط شرطة وضبط 9 متهمين – والعاهل الأردني يتوعد

كتب | احمد البدري

اخبار عربية – جريدة الوطن اليوم .. أعلن الأمن العام في الأردن، الاثنين، سقوط المشتبه به في مصرع العقيد عبد الرزاق الدلابيح نائب مدير شرطة محافظة معان، أثناء عملية مداهمة، إضافة إلى مصرع 3 من عناصر قوات الأمن وإصابة 5 آخرين خلال المداهمة، وضبط 9 متهمين.

كان العقيد عبد الرزاق الدلابيح، لقي حتفه، الأسبوع الماضي، برصاصة في الرأس أثناء تعامله مع ما وصفتها السلطات بأنها “أعمال شغب كانت تقوم بها مجموعة من المخربين والخارجين على القانون في منطقة الحسينية بمحافظة معان”.

وقالت مديرية الأمن العام، في بيان، إن “قوة أمنية خاصة نفذت، صباح الاثنين، مداهمة لخلية إرهابية في منطقة الحسينية في محافظة معان (جنوب الأردن)، بعد أن حصرت التحقيقات في حادث مقتل الدلابيح في مجموعة من الأشقاء من حملة الفكر التكفيري”، حسب تعبيرها.

وأضافت أنّ “القوة الخاصة حاصرت مكان وجود المشتبه بهم، وفور بدء المداهمة بدأ أحدهم  إطلاق النار بكثافة من سلاح أوتوماتيكي باتجاه القوة، فتم تطبيق قواعد الاشتباك معه ما أسفر عن استشهاد 3 من ضباط وأفراد القوة وإصابة 5 آخرين وسقوط مطلق النار”.

وأكّدت المديرية أنّ “المداهمة أسفرت عن إلقاء القبض على 9 آخرين مشتبه في تورطهم في القضية ، منهم 4 أشقاء للمشتبه به الذي أطلق النار باتجاه القوة، و3 آخرين من أبناء أحدهم،

 وشخصين آخرين كانا برفقتهم وضُبط بحوزتهم مجموعه من الأسلحة النارية الأتوماتيكية وكمية كبيرة من الذخيرة”.

 الأمن العام في الأردني يعلن عن سقوط المشتبه بهم في مصرع ضابط شرطة
الأمن العام في الأردني يعلن عن سقوط المشتبه بهم في مصرع ضابط شرطة

وكانت التحقيقات في القضية حصرت من خلال المعلومات والأدلة التي تم جمعها من مسرح الجريمة، الاشتباه في تلك المجموعة “التي يحمل معظم أفرادها الفكر التكفيري المتطرف”، بحسب المديرية.

وذكرت المديرية أن الضحايا من رجال الأمن هم النقيب غيث قاسم خليل رحاحله، والملازم ثان معتز موسى عبد الهادى النجادا، والعريف إبراهيم عاطف علي الشقارين.

وتضم قائمة المصابين الملازم ثان أحمد عماد على مرافي (في حالة حرجة)، والوكلاء محمد نايف محمد البطاينة (في حالة حرجة)، وعدي فاروق حسن عبيدات، وأحمد محمد شلاش علاونه، والعريف إبراهيم محمد عبد ربه الرواشدة”.

كانت مديرية الأمن العام، أعلنت السبت، القبض على 44 شخصاً متهمين بالمشاركة في أحداث الشغب التي شهدها عدد من مناطق المملكة،

مؤكدةً سعيها إلى تكثيف الانتشار الأمني لـ”ضمان إنفاذ سيادة القانون والحفاظ على أمن المواطنين”، بعد يوم من أعمال شغب شهدتها مدينة معان جنوبي البلاد أسفرت عن مصرع الدلابيح وإصابة آخرين.

وشددت المديرية على أنها “إذ تكفل حماية حرية الرأي والتعبير السلمي عنه، فإنها ستتعامل وفق أحكام القانون وباستخدام القوة المناسبة مع كل من يقوم بأعمال الشغب والتخريب، أينما كانوا ولن تسمح للمجرمين والمخربين باستغلال هذا الظرف للمساس بحياة المواطنين وترويعهم”.

وتأتي الاحتجاجات على خلفية الإضراب الذي أعلنت عنه وسائل النقل بسبب ارتفاع أسعار المحروقات في البلاد.

في السياق ذاته، استهلَّ مجلس الوزراء جلسته التي عقدها، الأحد، برئاسة الدكتور بشر الخصاونة، بقراءة الفاتحة على روح العقيد الدكتور عبد الرزَّاق الدلابيح الذي قضى أثناء تأديته الواجب في منطقة الحسينيَّة بمحافظة معان، وقرَّر ترقيته إلى رتبة عميد.

وقال الخصاونة خلال الجلسة: إنَّ “الشَّهيد الدَّلابيح هو شهيد الوطن بأكمله، ونتقبَّل به التَّعازي جميعاً إلى جانب أهله وذويه من أبناء قبيلة بني حسن التي قدَّمت قوافل من الشُّهداء في سبيل الوطن والأمَّة”، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وأشاد رئيس الوزراء بجهود أجهزة الدَّولة ومؤسَّساتها والحكّام الإداريين، وبدور جميع من ساهموا في تغليب المصلحة العامَّة من قيادات مجتمعيَّة وأعيان ونوَّاب وقطاع خاص ومختلف أبناء المجتمع وفعاليَّاته ودورهم في تجاوز ما جرى خلال الأيَّام الماضية،

 كما أشاد بدور أجهزة الأمن وجميع كوادر الجهات المختصَّة الذين يسهرون على راحة الوطن والمواطنين وأمنهم وسلامتهم ويحرصون على حماية الممتلكات العامَّة والخاصَّة.

وقال الخصاونة إنَّ “حقّ التَّعبير عن الرأي مكفول بموجب الدستور، لكن سيادة القانون لا مساومة عليها مُطلقاً”، مشدِّداً على أنَّ حالات الاعتداء على الطُّرق والممتلكات العامَّة والخاصَّة والاعتداء على كوادر الأجهزة الأمنيَّة سيتمُّ التَّعامل معها بحزم وفق القانون.

وأكَّد رئيس الوزراء أنَّ الحكومة استجابت منذ اليوم الأوَّل للمطالب المشروعة للعاملين في قطاع النَّقل، سواءً أكانوا أفراداً أم شركات، من خلال تعديل تعريفة الحمولات من شركات الفوسفات والبوتاس والبرومين وتعريفة النَّقل المتعلِّقة بالحاويات، ومعاملة هذا القطاع فيما يتعلَّق بالأجور، بنفس المعاملة التي تعاملها وزارة الصِّناعة والتَّجارة والتَّموين التي تعكس سعر الدِّيزل صعوداً وهبوطاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.