جريدة الوطن اليوم بوابة إخبارية شاملة تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والفن وبث مباشر.

بقلم حسن النجار .. العمل يولد النجاح في هذه الأيام فهي مسألة مهمة للغاية

حسن النجار رئيس تحرير جريدة الوطن اليوم

0 14٬224
الرئيس السيسي خلال افتتاحه لعدة من المصانع
الرئيس السيسي خلال افتتاحه لعدة من المصانع بأبو رواش

بقلم حسن النجار .. العمل يولد النجاح في هذه الأيام فهي مسألة مهمة للغاية

حسن النجار

بقلم | حسن النجار

شيء عظيم أن يتم افتتاح المصانع هذه الأيام، فهي مسألة مهمة للغاية، وينبغي أن نحتفى بها، ونعطيها القدر الكافي من الاهتمام والنشر..

وقد شعرت بالسعادة لأن الرئيس السيسى افتتح مصنعًا للغازات الطبية، ومحطة لتوليد الطاقة الثلاثية بمجمع الصناعات الكيماوية بـ«أبو رواش»!.

وهذا الاحتفاء لا يأتي من فراغ إطلاقًا، وإنما لأننا نؤمن بأن التصنيع يؤدى إلى التشغيل وامتصاص البطالة والقدرة على التصدير..

 وهى التاءات العظيمة، التي لا نمل من الإشارة إليها، (تصنيع- تشغيل- تصدير)، ومصر في حاجة ماسّة إلى ذلك، خاصة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد!.

اقرا ايضا | 

ابزر العناوين الصباحية من خلال جريدة الوطن اليوم وأهمها تصريحات الرئيس السيسى في افتتاح مجمع الصناعات الكيماوية بابو وراش

وقال الرئيس إن الدولة حرصت على تعزيز الإنتاج المحلى الذاتي من المنتجات والسلع الاستراتيجية، وتلك التي يتم استيرادها من الخارج لتقليص الضغط على الدولار الأمريكي،

وقال في السياق ذاته إن الحكومة عليها أن تعلن عن حجم البضائع التي سيتم الإفراج عنها في الموانئ، وسبل توفير الاعتمادات اللازمة لذلك، وهى الخطة التي عرضها عليه رئيس الوزراء!.

ومعناه أن هناك انفراجة في الطريق لحل مشكلة الأسعار وتوفير بعض السلع والمواد الخام اللازمة للتصنيع والإنتاج، ولا مجال لأى تباطؤ بعد توجيهات الرئيس بإنهاء أزمة الإفراج الجمركي عن السلع والمواد الخام في الموانئ!.

وكم تمنيت ألّا نتوقف كل يوم عن افتتاح المصانع، هذا هو الحل لكل مشاكلنا، وهذا هو مبعث السعادة لافتتاح مصنع الغازات الطبية.. فهو رمز للفكرة التي أتحدث عنها.. وسيكون من الطيب أن نفتتح مصنعًا كل يوم،

 المهم أن تكون لدينا المصانع التي تتشجع وتدخل حيز الإنتاج في هذه الفترة، نريد ألف رجل أعمال يقدمون ألف مصنع لمصر، ويقوم الرئيس بافتتاح المصانع لتعزيز الإنتاج المحلى وتوفير الإنتاج اللازم للاستهلاك!.

الكرة الآن في ملعب الحكومة.. فقد وضع الرئيس الخطوط العامة لافتتاح المصانع وتعزيز الإنتاج.. وعلى الحكومة أن تقدم التسهيلات اللازمة لإنشاء المصانع، وأن تكون الظروف العالمية حافزًا لكى نمتلك غذاءنا ونمتلك مصانع لإنتاج احتياجاتنا..

وأن تخفف الحكومة من افتتاح المقاهي والمطاعم في سبيل زيادة افتتاح المصانع.. لنصبح دولة منتجة وليس مجرد دولة استهلاكية تتوجه استثماراتها للمقاهي والمطاعم!.

لا شيء تأخر، مازلنا نستطيع أن نفعلها.. يجب ألّا نتصرف بشكل محبط، ونقول اللى بنى بنى، واللي صنع صنع.. نحن نستطيع، ومنذ فترة، افتتح الرئيس مصنعًا في المنطقة الحرة بمدينة نصر،

 واليوم، يفتتح مصانع في منطقة أبو رواش.. وهى إشارات تصنع البهجة وتعطينا حالة من الأمل والسعادة والاطمئنان!.

باختصار، التصنيع هو الذي يساعد على سد احتياجات مصر من السلع الاستراتيجية، ويوفر العملة الصعبة، المهم أن يكون بمقاييس عالمية وجودة عالمية.. ساعتها يمكن أن نشترى المنتج المحلى بدوافع وطنية!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.