جريدة الوطن اليوم بوابة إخبارية شاملة تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والفن وبث مباشر.

عضو شعبة المواد الغذائية تعلن عن تراجع  أسعار السمنة 5 جنيهات مصري وسلع غذائية أخرى 15% – بشرى سارة

0 10٬529

عضو شعبة المواد الغذائية تعلن عن تراجع  أسعار السمنة 5 جنيهات مصري وسلع غذائية أخرى 15% – بشرى سارة

كتب | محمود محمد سعد

الاخبار – جريدة الوطن اليوم ..أكدت فاطمة عبد المقصود، عضو شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، تراجع في أسعار السمنة في السوق المحلي، بنحو جنيه إلى 5 جنيهات للعبوة، مؤخرًا، رغم بطئ تورد الكميات التي يحتاجها السوق.

وأضافت عبدالمقصود، أن شركات صناعة السمنة خفضت الأسعار خلال الأسبوع الحالي، موضحة أنه يأتي على خلفية إفراج الحكومة عن بضائع بـ5.5 مليار دولار، تتصدرها المواد الغذائية التي كانت لها أولوية الإفراج الجمركي.

وتابعت عضو شعبة المواد الغذائية، أن كل الإجراءات التي تتخذها الحكومة من الإفراج عن كميات كبيرة من البضائع ستؤدى لخفض الأسعار من 10 إلى 15%، فضلا عن فتح الكثير من منافذ أهلا رمضان وسط إفراج عن كميات كبيرة عن البضائع مما سيؤدي لزيادة في المعروض وانخفاض في الأسعار.

وأشارت إلى أن، أن كل الآليات ستجبر كل المحال على خفض الأسعار ووضع السعر العادل، موضحا أن هناك آليات كثيرة لإعلان السعر للمواطن، والقانون واضح في المخالف يتم مصادرة البضائع وفي حالة التكرار غلق المكان.

الداخلية استمرار منافذ مبادرة كلنا واحد لـ السلع الغذائية توفر تخفيضات تصل 60% على مستوى الجمهورية

حيث تم التوافق مع المنتجين على تحديد سلع أساسية شعبية بخصومات كبيرة لا تطبق على باقى منتجات الشركة، وتصل إلى 21% في الزيت والسمن، و27% في الفول، و26% في العدس، و20% في اللحوم، و25% في الأسماك، 22% في منتجات الألبان، و30% في الياميش و20% في الشاي.

اقرا ايضا | 

الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي : تعلن بدء الترتيبات الخاصة بالإفراج عن السلع الموجودة بالموانئ تباعا

وتابع: «تم توافق وزراء التموين والتجارة والصناعة مع مصنعي ومستوردي السلع الغذائية والسلاسل التجارية على قيام مصانع الصناعات الغذائية بالعمل بكامل طاقتها 3 ورديات بعد توفير جميع مستلزمات الإنتاج لـ الوصول للطاقة القصوى، بهدف خفض نصيب الوحدة من المصاريف الثابتة،

 وبالتالى خفض الأسعار مع زيادة المعروض من السلع في المحافظات وخلق المنافسة لاستقرار الأسعار، مع وضع الآليات الواجبة لمراقبة سلاسل الإمداد والتحقق من عدم قيام أي من القلة من ضعاف النفوس بحجب أي سلعة من خلال الرقابة الداخلية للمنتجين، وضمان عدم حدوث أي قفزات في الأسعار في الأشهر المقبلة وامتصاص الزيادات من خلال أبناء مصر الأوفياء من صنّاع وتجار».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.