جريدة الوطن اليوم بوابة إخبارية شاملة تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والفن وبث مباشر.

بقلم حسن النجار: في عهد السيسى الصعيد ينتقل من التهميش للجمهورية الجديدة.- جريدة الوطن اليوم

0 20٬116
بقلم حسن النجار: في عهد السيسى الصعيد ينتقل من التهميش للجمهورية الجديدة.
بقلم حسن النجار: في عهد السيسى الصعيد ينتقل من التهميش للجمهورية الجديدة.

بقلم حسن النجار: في عهد السيسى الصعيد ينتقل من التهميش للجمهورية الجديدة.- جريدة الوطن اليوم

حسن النجار
حسن النجار

بقلم | حسن النجار

مقالات ورأى – جريدة الوطن اليوم – عانى أهالي الصعيد بصفة عامة، وسوهاج بصفة خاصة من التهميش ردحا من الزمان، حتى طالته يد التطوير مؤخرا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لينتقل الصعيد من التهميش لـ الجمهورية الجديدة.

افتتاح الرئيس السيسي خلال الساعات المضية لعدد من المشروعات بسوهاج، يمنح الصعيد قٌبلة الحياة، ويضعها في الجمهورية الجديدة، لا سيما المشروعات المتعلقة بتحسين البنية التحتية من تطوير شبكة الطرق والصرف الصحي، وافتتاح مشروعات صحية وتعليمية عملاقة.

اقرا ايضا | 

الرئيس عبد الفتاح السيسي الإنسان.. يقبل رأس سيدة عجوز مسنة خلال زيارته لقرية أم دومة إحدى قرى مبادرة حياة كريمة بسوهاج – جريدة الوطن اليوم 

باعتباري أحد الكتاب و النقاضـ عانت بلاد الصعيد وقتا طويلا من عدم وجود خدمات حقيقية، منذ عدة سنوات مضت،  لا سيما المتعلقة بتهالك شبكة الطرق، وذاق الأهالي الأمرين من عدم وصول شبكة الصرف الصحي، وتآكل المنازل وتعرض حياة المواطنين لـ الخطر،

 فضلا عن عدم تطوير المدارس والاهتمام بمياه الشرب وتوفير فرص عمل للشباب، إلا أنه مؤخرًا مع دخول حياة كريمة للقري، وبدء الإعلان عن العمل في مشروع الصرف الصحي، تجددت آمال أهالي الصعيد في الحصول على خدمات أفضل، والارتقاء بحياتهم، بما يضمن لهم حياة كريمة،

 وفقا لتوجيهات الرئيس السيسي، المشغول دوما بالمواطن، ويسعى باستمرار لتوفير حياة كريمة تليق بالمصريين.

بلادنا تستحق الكثير، فهي منبع ومسقط رأس العظماء والعلماء، فمن هذه الأرض الطيبة تخرج العلماء والمهندسون والأطباء والمدرسون والإعلاميون، وصدرت نماذج عظيمة، ساهمت بشكل كبير في رفع اسم مصرنا الحبيبة في العديد من المحافل.

من حقنا نفخر بالانتماء لهذه الأرض الطيبة، ويمتد نسبنا لهؤلاء الطيبين، أصحاب الوجوه البشوشة، والقلوب البيضاء، لتبقى دائما احدى بلاد الصعيد رائعة، ويستحق أهلها دائما الأفضل، والأفضل قادم لا محالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.