جريدة الوطن اليوم بوابة إخبارية شاملة تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار السياسة والرياضة والاقتصاد والفن وبث مباشر.

وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ” جريدة الوطن اليوم ” قصائدي الشعرية محمّلة بأسرار الأرض ومكنونات السّماء

تقرير الكاتب الصحفي والمفكر السياسي حسن النجار

0 3٬587
وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ" جريدة الوطن اليوم "
وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ” جريدة الوطن اليوم “
وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ" جريدة الوطن اليوم "
وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ” جريدة الوطن اليوم “
وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ" جريدة الوطن اليوم "
وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ” جريدة الوطن اليوم “

وصال الصقار الشاعرة الاردنية لـ” جريدة الوطن اليوم ” قصائدي الشعرية محمّلة بأسرار الأرض ومكنونات السّماء

حسن النجار
حسن النجار

حوار وتقرير | حسن النجار

في هذة السطور المضيئة تقدم جريدة الوطن اليوم لقرائها ومتابعيها من الدول العربية عامة والمملكة الاردنية الهاشمية خاصة حوار ونبذة عن الشاعرة والاديبة الاردنية “ وصال الصقار” احد الشعراء الموهوبين -هي شاعره من الزّمن الجميل حتي زمن السوشيال ميديا ، من هنا تخضع مقدمة الشعر لأحاسيس يفهما السامع ومع ترددها يتغير بلونها ،

فتعبر القصائد الشعرية عن الواقع  فتنتظم أجمل القصائد وأكثرها شاعريّة، تتأثر الكلمات منه كورود شاردة من حطام الحياة، تلامس عباراته شغاف القلب، فتبكي العيون، وتنزف القلوب.

وصال الصقار تتوسّم البساطة والتّواضع والألفة، وحينما اغتالتها الغربة، عرجت على أنين الكلم، فباتت تبكي قصائده ألمًا. لم تتوانَ مفاجآت الوجع أن تباغته برحيل سكنى القلب والرّوح، ليصبح الدّمع عصير نثرها وشعرها ومكنون نفسها.

اقرا ايضا | 

الشاعرة الاردنية وصال الصقار إن أول وأفضل انجازات يمكن أن يحققه الفرد هو أن يهزم نفسه

كلّ لحظة تعيشها وصال الصقار، نيعيشها معها في قصائدها التي تخترق وجداننا، وتلامس أرواحنا.

الشاعرة وصال الصقار تحبس مشاعره الكون، فتتحرّر قصائده محمّلة بأسرار الأرض ومكنونات السّماء، ولعلي الوضع السّياسيّ الّتي تمرّ به بلادنا العربيّة، ان وصال الصقار .جعلت من اليأس تربة خصبة، لتزرع فيها قصائدها الحزينة كـ ناي مكسور، لتنمو في الرّوح كسيف ينصل الأوصال بقسوة.

وصال الصقار خير مدافع عن اللغة العربيّة البدوية الّتي تعتبرها الهويّة والأصل والجذور.

تمخّضت أحاسيسها عن ولادة دواوين شعر اثرت في رفوف الأدب العربيّ، منها:

وصال الصقار 

 فصيدة ” أريدك ياحبيبي وين ماتكون”  وجائت كلماتها كالتالي 

أريدك ياحبيبي وين ماتكون

لان محتاجه هذااليوم اشوفك

وحق روحي ألك مشتاقه العيون

تعال بسرعه لوتسمح ظروفك

أناقلبي بمحبتك صار مفتون

واعوف الدنياكلها وماأعوفك

تعال اهناجنبي ولو لحظات

لأن ماأنكر بلحظه معروفك

احب أسمك وأقلك قلبي ممنون

ولو خايفه من طعنة سيوفك

اجيتك ضيف مشتاقه الضعون

ورعاك الله أذا أتقدر ضيوفك

من يوم ارحلت عني ياطيوب

وحياتك زاد خوفي وزاد خوفك

لتصدق نسيتك يوم والله

اناابكل ليله اظل انطر طيوفك

أذاانت بفضه صغت أسمي تراني

أصوغ من الذهب أجمل حروفك

أذامكسوف تحجي لحظه وياي

أحبك أنا ويعجبني كسوفك

وكان احساسها بالمشاعر حتى تكون أقرب الشعراء داريا وقصائدها التي تلامس الوجدان، كان لا بدّ لنا من إجراء حوار معها، لننهل من وافر علمها وأدبها.

وصال الصقار شاعرة اردنية بدوية هاشمية وكان حوارها جاء كالتالي لـ” جريدة الوطن اليوم المصرية “

اقرا ايضا | 

قصيدة الشاعرة وصال الصقار .. أريدك ياحبيبي وين ماتكون – جريدة الوطن اليوم 

اسمي وصال الصقار شاعرة اردنية بشعرى مادحه لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسن حفظه الله ورعاة للبلاد وحفظ الله اسرتة والعائلة الملكية

في بداية المرحلة الإعداديّة وجهتني اجنحة الزجل إلى قراءة الشّعر وحفظته من خلال المناهج الدراسيّة ، ثمّ توقعتْ من الغيب بين يديّ قصائد لشعراء سحروني بلغتهم التي تشبه السماء، ومن هنا بدأ حبّي للأزرق ، ثم للأخضر ، ثمّ لكلي ألوان القوس البراقة بالعربي الوان الطيف المختلفة ، بحيث لم أكن أفرّق بين أنواع الشّعر منذ بدايتى الأولى، فكلّ كلامى كان جميل يسحرني، ويوقظ فيّ هواجس هاجعة هو الشّعر  بالقواعد الصّارمة في الأدب وفي الحياة ،.

تكريم وصال الصقار
تكريم وصال الصقار

إنّ الحديث عن البدايات طويل لا ينتهي، وربما الأمر يحتاج إلى كليمات كثيرة تكاسلت عن تدوينها حتى هذه اللحظة.

كثيرون كتبوا عن الشّعر ونظموا ، لكن هذا ليس بأمر كافٍ لولادة شاعره تعبر عن احاسيس المجتمع ،

وصال الصقار 

من هنا بدأ الحديث –

جريدة الوطن اليوم  من هو الشّاعر او الشاعرة برأيك؟ وهل يولد الإنسان شاعرًا ؟ أم أنّ المثابرة على النّهل من بحر الشّعر تصنع شاعرًا ؟

طبعًا الشّعر موهبة قبل كلّ شيء ، ثمّ تمرّن هذه الموهبة حتى تصقل، وتظلّ على قيد الحياة ، فكثير من المواهب ضحلة أو خلّبيّة، وما استمرارها في الكتابة إلّا عزف نشاز، وإزعاج للذائقة السليمة.

وصال الصقار

الشّاعر الموهوب نفسه قد يقع في مطبّات، فيتراجع عن مستواه العالي، ونادرون من يستمرّون حتى النهاية، كما هو الحال لدى العديد من الشعراء، والشاعر الهاوى لن يتكرّر.

وصال الصقار

تتنوّع المواهب عند البشر، كما تتعدّد أنواع البيئة والتربة، فهناك الصحراء والجبل والسهل والبحر ،ولكلّ منها نكهتها الخاصّة، كذلك جماليّة الشّعر تكمني في هذا التنوّع الجميل كتنوّع الألوان والأزهار ، وما علينا إلّا أن نختار ما يلائم أرواحنا وأذواقنا.

 دون أن نتهم الآخر أو يتّهمنا، فالاختلاف في الآراء هنا لا يفسد للشّعر قضية. علما أنّ الكثير ممّن يظنّ نفسه شاعرًا والكلّ مَن لا يسير على صراطه المستقيم، وكأنّ الشّعر عزبة خاصّة به، وغالبًا ما تكون هذه العزبة فارغة إلّا من بقراتٍ عجافٍ، ودجاجات ربابة العشر، وديكها المبحوح الصّوت.

متى اكتشفتي موهبتك الشعرية ؟ وهل كان للظّروف التي عشتيها دورها في ظهور هذه الموهبة؟

وصال الصقار

نعم ..اكتشفت موهبتي الشّعرية بوضوح منذ المرحلة الإعداديّة ، ، ثمّ تعمقت الموهبة في المرحلة الثانويّة، حيث كان مقرّرا علينا مجموعة نصوص لشعراء من عصور مختلفة

هكذا كان حوارنا مع الشاعرة والاديبة الاردنية وصال الصقار 

وصال الصقار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.