بعد لقاء بلينكن أمس الخميس إسرائيل لم تقترب بعد من تدمير حماس..

0 0

كتب| حسن النجار 

  • تمت الترجمة بمفرفة جريدة الوطن اليوم | 

على الرغم من ترجيح مسؤولين إسرائيليين وقادة أمنيين سابقاً قرب انتهاء العمليات العسكرية في مدينة رفح جنوب غزة، آخر معاقل حماس في القطاع الفلسطيني، أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، أكد مسؤول أميركي العكس تماما.

وقال في تصريحات لشبكة CBS الأميركية، اليوم الجمعة، إن “الإسرائيليين لم يقتربوا بعد من تحقيق هدفهم المتمثل في تدمير حماس”

“السنوار طليق”

كما أضاف أنه “لا يزال هناك مئات المقاتلين وأميال من الأنفاق غير المستكشفة، ولا يزال زعيم حماس يحيى السنوار طليقاً”.

إلى ذلك، رأى المسؤول أنه “في ظل غياب وجود أي خطة إسرائيلية لليوم التالي في غزة بعد انتهاء الحرب، فإن الاستراتيجية الحالية هي وصفة لحرب مستمرة”، وفق تعبيره.

أتت تلك التصريحات بعدما حث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أمس الخميس، خلال لقائه وفداً من المسؤولين الإسرائيليين على ضرورة الدفع قدماً بمفاوضات وقف إطلاق النار، ووجوب البحث عن خطة لما بعد الحرب في القطاع الفلسطيني

ولا تزال قضية وقف الحرب والبحث عن سلطة تمسك الحكم في غزة بعد انتهاء الصراع من أبرز العقد أو الخلافات بين الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو والإدارة الأميركية.

إذ يتمسك نتنياهو بالقضاء نهائياً على حماس قبل بدء البحث عن مرحلة ما بعد الحرب، وقد فجر موقفه هذا خلافات أيضا مع الجيش.

فقبل يومين، اعتبر المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي دانيال هاغاري أن الحديث عن إنهاء حماس مجرد ذر للرماد في العيون، لأن تلك الحركة فكرة وأيديولوجيا، وفق تعبيره.

كما شدد على أن الحل الوحيد لإنهاء الحركة هو البحث عن بديل لها في غزة.

ما أثار حفيظة نتنياهو الذي وجه اتنقادات لاذعة للجيش.

اترك تعليق