جريدة الوطن اليوم جريدة إلكترونية تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية العاجلة والأخبار السياسية والاقتصادية والفن وبث مباشر للمباريات والحوادث.

بقلم حسن النجار .. التكهنات تزداد حول هوية المدير الفني الجديد لـ النادي الأهلى

مقالات وراي : حسن النجار رئيس تحرير جريدة وبوابة الوطن اليوم الاخبارية الشاملة

0 25٬132
حسن- النجار
حسن- النجار

بقلم حسن النجار 

التكهنات تزداد حول هوية المدير الفني الجديد لـ النادي الأهلى .. على مدار الأيام الأخيرة وحتى قبل إعلان الأهلى عن رحيل المدرب البرتغالي ريكاردو سواريش، والتكهنات تزداد حول هوية المدير الفني الجديد لـ النادي الأهلى، ومحاولات عديدة لاختراق الحصار الذى فرضه مجلس الأهلى وتسريب اسم المدرب الجديد.

 

وحتى الآن تم إعلان اسم أكثر من 20 مدربا للنادي الأهلى، من قبل الصفحات الرياضية السوشيال ميديا في مصر، منهم من عمل في مصر من قبل أمثال كيروش وفايلر وجروس، وحتى موسيمانى الذى رحل منذ فترة قليلة عن النادى الأهلى،

 

وأسماء أخرى تم طرحها وإعلان اقتراب القلعة الحمراء من التعاقد معها، دون وجود مفاوضات فعليه أو حتى طرح لهذه الأسماء، ولكنها اجتهادات صحفيين ونقاد وجمهور في محاولة لفك الحصار الأهلاوى.

 

حسن النجار
حسن النجار

 

حسن النجار .. وما زال الأهلى في مرحلة البحث والتفاوض لـ الوصول إلى مدرب قادر على تحمل هذه المرحلة الحرجة في تاريخ النادى، خاصة بعد خسارة اللقب الأفريقي الثالث في النهائي وخسارة لقب الدوري لـ موسمين متتاليين.

اقـــرا ايضــا | 

رئيس تحرير « جريدة الوطن اليوم »: الأهلى والزمالك قدما أداء قويًا عكس صورة حضارية لـ الرياضة المصرية والعالم العربي 

 

وخسارة لقب كأس مصر في فترة زمنية قصيرة، وهو أمر غير معتاد في النادى الأهلى، لذلك يتأنى مجلس الإدارة في اختيار المدرب الجديد.

 

ووضعت كل التكهنات والتوقعات الألماني ماركو روزه مدرب بوروسيا دورتموند السابق، في صدارة المدربين المحتملين للقلعة الحمراء، وهى المفاوضات التي بدأت في الدخول في مرحلة الجد بسفر حسام غالى إلى ألمانيا والاتفاق على بنود العقد مع المدرب الألماني،

 

وهو ما تأمله الجماهير الأهلاوية في سرعة إنجاز هذا الملف الهام، ومعرفة الصفقات المنتظر الإعلان عنها لتدعيم صفوف الفريق، وتحقيق موسما تاريخيا لـ النادي الأهلى.

 

الألماني ماركو روزه من المدربين الجيدين القادرة على تحقيق طموحات وأمال جماهير القلعة الحمراء، ولكن كل هذا يتوقف على قدرة المدرب على الخروج من القارة العجوز والموافقة على خوض التجربة الإفريقية،

 

وهى حاليا نقطة الخلاف الوحيدة، وكان أيضا نقطة خلاف أسرة فايلر مدرب الأهلى الأسبق، والتي منعته من الاستمرار فى القلعة الحمراء، رغم النتائج الجيدة أثناء تولية قيادة القلعة الحمراء.

 

الألماني ماركو روزه تتوافر فيه عدة مميزات، لعل أبرزها المرونة الكبيرة في تغيير أسلوب اللعب، وقدرته على صناعة النجوم وتطوير أداء اللاعبين وحصد الألقاب، بالإضافة إلى صغر سنه (45 عاما)، وهى مميزات جعلت إدارة الأهلى تتمسك بالتعاقد معه، فلننتظر الأيام القادمة لنرى ماذا سيحدث.

اترك تعليق