خرج ليفربول الإنجليزي من انتصار هام وخروج محمد صلاح من الملعب وهو يشعر بالإحباط - جريدة الوطن اليوم    
جريدة الوطن اليوم جريدة إلكترونية تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية العاجلة والأخبار السياسية والاقتصادية والفن وبث مباشر للمباريات والحوادث.

خرج ليفربول الإنجليزي من انتصار هام وخروج محمد صلاح من الملعب وهو يشعر بالإحباط

0 78

خرج ليفربول الإنجليزي من انتصار هام وخروج محمد صلاح من الملعب وهو يشعر بالإحباط .. خرج ليفربول الإنجليزي من انتصار هام يوم الثلاثاء على حساب رينجرز الاسكلتندي بدوري أبطال أوروبا وكان الجميع سعيداً ما عدا محمد صلاح الذي خرج من المباراة ضحية للأورجوياني داروين نونيز،

أغلى صفقة في تاريخ النادي، بعدما أهدر الكثير من تمريرات النجم المصري خلال المباراة.

 

وأهدى محمد صلاح زميله للأورجوياني عدة فرص لتسجيل هدفه الأول على ملعب “إنفيلد” بعدما انتقل إلى ليفربول في الصيف مقابل أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني، لكن نونيز أهدرها.

وكتب موقع ليفربول بعد المباراة: خرج صلاح من الملعب وهو يشعر بالإحباط بعدما مرر أكثر من كرة لزميله للأورجوياني، لكن داروين لم يحسن التعامل معها.

 

اقرا ايضا | محمد صلاح لاعب ليفربول يسجل ضد رينجرز.. وإنتر يحسم موقعة برشلونة فى الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا 2022-2023.

 

وواصل: ظهر اللاعب المصري محمد صلاح بشكل رائع في خطة يورجن كلوب الجديدة والتي شهدت الدفع بنونيز وجوتا في العمق الهجومي، ما أعطى النجم المصري مساحة لـ العب دور مشابه لكيفين دي بروين مع مانشستر، مع وجود المساحات والحرية له، لكن تمريراته لنونيز قابلها الأخير بقرارات خاطئة، أبقت النتيجة على 2-0 عبر ركلة ترينت ألكنسندر أرنولد الحرة وجزائية محمد صلاح.

 

وقال ستيورات بيرس الذي خاض 78 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا بين ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي لبرنامج “توك سبورت”: من الصعب التأقلم في إنجلترا، أتحدث هنا عن نونيز، لكن عليه النظر إلى اليمين ومشاهدة محمد صلاح، إنه مثال في التأقلم مع البلد والثقافة وكذلك كرة القدم، جاء إلى إنجلترا وعاش بهدوء واكتسب الكثير من الثقة في النفس.

 

وواصل: هنري عندما جاء إلى إنجلترا في أواخر التسعينيات لم يكن جيداً وعانى كثيراً من أجل التأقلم، واليوم هو أفضل لاعب شهده الدوري الإنجليزي.

محمد صلاح يسجل في فوز ليفربول على رينجرز

وضع ليفربول تعثره في الفترة الماضية خلف ظهره ليفوز 2-صفر على ضيفه رينجرز بسهولة يوم الثلاثاء، ويتقدم إلى المركز الثاني في المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

 

ورفع الفوز، الذي تحقق بفضل ركلة حرة رائعة من ترينت ألكسندر-أرنولد في الشوط الأول وركلة جزاء من محمد صلاح بعد الاستراحة، رصيد ليفربول الفائز باللقب ست مرات إلى ست نقاط في المركز الثاني متأخرا بثلاث نقاط عن نابولي المتصدر والذي سحق مضيفه أياكس أمستردام 6-1.

 

ويتذيل رينجرز، الذي لم يشكل خطورة على مرمى ليفربول وأحبط جماهيره التي سافرت خلف الفريق، الترتيب بدون رصيد.

 

وفي ظل حاجته إلى دفعة معنوية بعد البداية السيئة في الدوري الإنجليزي، كان رباعي هجوم ليفربول صلاح وديوجو جوتا ولويس دياز وداروين نونيز أفضل من رينجرز، بينما كان الكولومبي ألفريدو موريلوس مهاجم الفريق الأسكتلندي معزولا في الهجوم.

اترك تعليق