جريدة الوطن اليوم جريدة إلكترونية تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية العاجلة والأخبار السياسية والاقتصادية والفن وبث مباشر للمباريات والحوادث.

رئيس الوزراء المصري نعمل على عدم انقطاع الكهرباء في شهر رمضان

0 397

كتبت | سحر إبراهيم

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، مساء الخميس ؛ مع مسؤولي تحالف عدد من الشركات المصرية السعودية، وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار،

وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء مختار عبد اللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور خالد معتوق، الرئيس التنفيذي لشركة «أوكتا إنترناشيونال» ومجموعة ديونز للاستثمار،

 والدكتور عبد اللطيف المبارك، رئيس مجلس إدارة شركة منتجات الألومنيوم «الوبكو» العليان، والمهندس خالد عبد المنعم، الرئيس التنفيذي لشركة منتجات الألومنيوم «الوبكو» العليان، وعدد من المسؤولين.

وفى مستهل الاجتماع، رحب رئيس الوزراء بالحضور، مؤكدًا ما تتمتع به العلاقات المصرية السعودية على مختلف المستويات من تميز، وهو ما ينعكس على أوجه التعاون والتنسيق، ويسهم في دعم وتعزيز تلك العلاقات على كافة الأصعدة، وخاصة ما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والاستثمارية والتجارية،

مجددًا الإشارة إلى استمرار الحكومة المصرية واستعدادها الدائم لتقديم مختلف أوجه الدعم لتحقيق المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

رئيس الوزراء: مستعدون لتقديم أوجه الدعم لتحقيق المصالح المشتركة بين مصر والسعودية

أشاد رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، بمذكرة التفاهم التي تم توقيعها مؤخرًا بين الهيئة العربية للتصنيع، والتحالف المصري- السعودي بين شركات (الوبكو الصناعية- أوكتا إنترناشونال عضو مجموعة ديونز للاستثمار-

سيتي إيدج المصرية)، بشأن الإمداد اللوجسـتي لمشروعات التطوير العقاري بالمملكة العربية السعودية، والتي سيقوم التحالف بتنفيذها في المملكة وغيرها، مؤكدًا استعداد الحكومة لدعم نجاح هذه الشراكة.

وأشار اللواء مهندس مختار عبد اللطيف، خلال الاجتماع، إلى جهود الهيئة المستمرة لجذب مزيد من الاستثمارات، خاصة في مجالات التصنيع، والتوسع في إقامة المزيد من الشراكات المتنوعة مع العديد من الشركات العالمية،

بما يسهم في تعظيم الاستفادة مما نمتلكه من إمكانات في العديد من القطاعات، مشيراً في هذا الصدد إلى ما يتم من أوجه تعاون وتنسيق مع عدد من الدول العربية الشقيقة، بما يسهم في زيادة الفرص التصديرية ليس فقط للسوق العربية، بل تمتد أيضًا إلى الأسواق الأفريقية والعالمية، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الصدد.

مجلس الوزراء يوافق على وقف تخفيف أحمال الكهرباء خلال شهر رمضان

وافق مجلس الوزراء، خلال اجتماعه أمس، على وقف تخفيف أحمال الكهرباء خلال شهر رمضان الكريم، الذي يحل فلكيًا الاثنين 11 مارس 2024.

كما وافق مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية مع كيانات كبرى، في ضوء جهود الدولة حاليًا لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي إن هذه الصفقة الاستثمارية الكبرى، التي تتم بشراكة مع كيانات كبرى، تحقق مستهدفات الدولة في التنمية، والتي حددها المُخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية، مشيرًا إلى أن هذه الصفقة بداية لعدة صفقات استثمارية، تعمل الحكومة عليها حاليًا، لزيادة موارد الدولة من العملة الصعبة.

وأوضح رئيس الوزراء أنه سيتم إعلان تفاصيل هذه الصفقة كاملة، مع توقيع الاتفاقيات الخاصة بها، مشيرًا إلى أن نجاح الحكومة في جذب استثمارات أجنبية ضخمة، يؤكد ثقة الكيانات الاستثمارية الكبرى في الاقتصاد المصري، وقدرته على تخطي التحديات.

وأشار مدبولي إلى أن المشروعات التي تنتج عن هذه الصفقة ستوفر مئات الآلاف من فرص العمل، وستسهم في إحداث انتعاشة اقتصادية وكذا مشاركة مختلف الشركات والمصانع المصرية في المشروعات المُنفذة، ومزايا متعددة للدولة المصرية.

مدبولي: «الدولة لم تتكلف جنيهًا واحدًا لإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة»

تحدث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن بداية إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، والتي كانت مقترحًا منذ عام 2007، مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أطلق فكرة العاصمة عام 2015، والتي أتاحت العديد من فرص العمل للشباب.

وجاءت أبرز تصريحات مدبولي، على قناة إكسترا نيوز، عن العاصمة الإدارية الجديدة، على النحو التالي:

إنشاء عاصمة إدارية جديدة كان مقترحًا لهيئة التخطيط العمراني عام 2007.

الرئيس السيسي كان لديه كل دراسات تخطيط مصر ومنها مخططات العاصمة الإدارية.

الرئيس السيسي أطلق فكرة العاصمة الإدارية الجديدة في 2015 وبدأ العمل الفعلي في 2016.

العاصمة الإدارية نقلة نوعية وحضارية كبيرة واختيار الموظفين يغلب عليه الشباب انحيازا للمستقبل.

هناك تركيز على نوعية وجودة برامج التدريب المقدمة لموظفي العاصمة الإدارية.

هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة هي من أنشأت العاصمة الإدارية وهى هيئة اقتصادية تحقق أرباحًا.

الطبيعي أن الدولة هي من نفذت مشروعات البنية التحتية الضخمة وليس القطاع الخاص.

الحي الحكومي نواة بناء العاصمة الإدارية وأعطي الثقة للقطاع الخاص للاستثمار.

الدولة لم تتحمل أي أعباء مالية لإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، فلم تتكلف جنيه واحد، وكل التكلفة كانت ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

العاصمة ملك لشركة العاصمة الإدارية ولا توجد مصروفات في ميزانية الدولة تحت اسم العاصمة الإدارية.

شركة العاصمة الإدارية أتاحت الأراضي للقطاع الخاص بعد 4 أشهر من الإعلان عن العاصمة.

حجم الاستثمارات في العاصمة الإدارية نحو 255 مليار جنيه.

اترك تعليق