رئيس الوزراء يلتقي مدير عام صندوق النقدالدولي.. ويؤكد تطلعه لإنهاء المشاورات بشأن مراجعات برنامج الإصلاح الاقتصادي

0 31

كتبت | مني السباعي

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، على هامش مشاركته فى “القمة العالمية للحكومات ٢٠٢٤” المنعقدة فى دبي، كريستالينا جورجييفيا، مدير عام صندوق النقد الدولي، والوفد المرافق لها، وذلك بحضور حسن عبدالله، محافظ البنك المركزي، والدكتورة هالة السعيد،

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور محمود محيى الدين، المدير التنفيذى بصندوق النقد الدولي.

وفى مستهل اللقاء، أكد رئيس الوزراء تقديره للتعاون القائم بين الحكومة المصرية وصندوق النقد الدولي، معربًا عن تطلعه لاستقبال مديرة صندوق النقد الدولى فى مصر خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية مستمرة فى جهود الإصلاح الاقتصادى الشامل، التى تشمل من بين مستهدفات كثيرة، خفض معدلات التضخم ونسبة الدين من الناتج المحلى الإجمالي، كما أكد استمرار جهود دعم القطاع الخاص.

وأضاف أن الحكومة أيضًا مستمرة فى تنفيذ برامج الحماية الاجتماعية، مستشهدًا بالحزمة الاجتماعية التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الأسبوع الماضى التى تضمنت زيادة الحد الأدنى للعاملين بنسبة 50% وكذا زيادة قيم المعاشات، مشيرًا أيضًا إلى برنامج حياة كريمة باعتباره أحد أهم البرامج الاجتماعية التى تعمل الحكومة المصرية على تنفيذها لتحسين مستوى معيشة المواطنين المصريين فى الريف على مستوى الجمهورية.

وتطرق الدكتور مصطفى مدبولى إلى تطورات الأوضاع الإقليمية وتأثيرها على مصر، والأعباء المُلقاة على عاتق الدولة المصرية، فى ظل استقبالها لنحو 9 ملايين من الضيوف من غير المصريين من الدول الأخرى.

وركّز رئيس الوزراء على الوضع الإنسانى المتدهور فى قطاع غزة، مشيرًا إلى استمرار الجهود المصرية على كافة الأصعدة من أجل التوصل لوقف إطلاق النار وإيجاد حل جذرى للأزمة عبر إطلاق مفاوضات جادة بين الطرفين لإحلال السلام وتطبيق حل الدولتين وفقاً للمرجعيات الدولية المتفق عليها.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أن الدولة المصرية مستمرة كذلك فى جهودها لتوفير المساعدات الإنسانية المطلوبة للأشقاء الفلسطينيين بقطاع غزة، موضحًا أنه تم تقديم 130 ألف طن مساعدات لأهالى غزة، من بينها 100 ألف طن مساعدات ساهمت بها مصر وحدها.

وقال المستشار محمد الحمصاني، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن اللقاء ناقش استمرار المشاورات مع مسئولى الصندوق بشأن المراجعة الثانية والثالثة للبرنامج الاقتصادى المدعوم باتفاق “تسهيل الصندوق الممدد”.

وبدورها، قالت مدير عام صندوق النقد الدولى إنها متفهمة لتأثيرات التطورات الإقليمية على مصر، خاصة تطورات الحرب فى قطاع غزة، وتهديد أمن الملاحة فى البحر الأحمر.

وأشارت إلى أن الصندوق يدعم الحكومة فى مجال الإصلاح الاقتصادى وكذا لضمان تنفيذ سياسات اجتماعية تستهدف تخفيف الأعباء عن المواطنين المصريين خاصة محدودى الدخل.

واختتم رئيس الوزراء اللقاء بالحديث عن تطلعه إلى الانتهاء من المشاورات الخاصة بمراجعات برنامج الإصلاح الاقتصادى خلال الفترة القليلة المقبلة واستمرار التعاون بين الجانبين فى هذا الصدد.

اترك تعليق