الكاتب الصحفي حسن النجار يوضح أسباب زيادة أسعار البنزين والسولار في مصر - جريدة الوطن اليوم    
جريدة الوطن اليوم جريدة إلكترونية تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية العاجلة والأخبار السياسية والاقتصادية والفن وبث مباشر للمباريات والحوادث.

الكاتب الصحفي حسن النجار يوضح أسباب زيادة أسعار البنزين والسولار في مصر

0 178

كتبت | مني السباعي

كشف الكاتب الصحفي والمفكر السياسي حسن النجار، أن قرار لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية في مصر، بتحريك أسعار البنزين، والسولار، وأسطوانات الغاز المنزلية،

جاء بسبب ارتفاع أسعار النفط والغاز عالميا خلال الفترة الماضية تزامنا مع الحرب الروسية الأوكرانية والحرب على غزة، والتوترات في البحر الأحمر باستمرار هجمات الحوثيين على سفن تجارية وعسكرية في البحر الأحمر.

الكاتب الصحفي حسن النجار يوضح أسباب زيادة أسعار البنزين والسولار في مصر
الكاتب الصحفي حسن النجار يوضح أسباب زيادة أسعار البنزين والسولار في مصر

أوضح حسن النجار أن التوترات الجيوسياسية والحروب التي يشهدها العالم تسببت في رفع أسعار النفط والغاز عالميا، بالرغم من أن الدولة زادت من مخصصات دعم أسعار البنزين والسولار والمواد البترولية الأخرى في الموازنة العامة للدولة في العام المالي الجديد ولكن الزيادة العالمية في سعر الوقود فاقت هذه الزيادة، خاصة بعد استمرار هجمات الحوثيين على السفن بالبحر الأحمر والتي تسببت في رفع تكلفة الشحن والنقل والتأمين وزادت من سعر النفط عالميًا.

وأشار الكاتب الصحفي والمفكر السياسي إلى أن دعم الدولة للمواد البترولية زاد ولم ينخفض ولكن الأسعار العالمية للوقود هي التي زادت بشكل أكبر ومتسارع، موضحا أن سعر الوقود في مصر مرتبط بعدد من العوامل أولها وأهمها سعر الوقود عالميا،

إضافة حسن النجار إلى سعر صرف الدولار، وتكلفة الشحن والنقل واحتياجات الأسواق، إضافة إلى أن رفع سعر الفائدة يؤدي إلى زيادة تكلفة الاقتراض ومن ثم زيادة أعباء الموازنة، إضافة إلى تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية،

وأيضًا فإن مصر تستورد نسبة ليست بقليلة من البوتاجاز لتعبئة أسطوانات الغاز لأنه مختلف عن الغاز الطبيعي الموصل للمنازل.

فيما أعلنت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية زيادة جديدة بأسعار المحروقات، لكن الحكومة المصرية قررت الإبقاء على سعر رغيف الخبز المدعم عند 5 قروش، على أن تتحمل الدولة فرق الزيادة بالنسبة للأفران التموينية التي تعمل بالسولار أو الغاز،

حيث قررت لجنة تسعير المواد البترولية، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، رفع أسعار البنزين والسولار وأسطوانات البوتاجاز.

وبحسب قرار اللجنة، فإنه تقرر رفع أسعار البنزين جنيهًا واحدًا، وبذلك يصبح قيمة لتر بنزين 80 بعد الزيادة 11 جنيهًا، وسعر اللتر بنزين 92 بعد الزيادة 12.50 جنيه، وسعر لتر بنزين 95 بعد الزيادة 13.5 جنيه.

من ناحية أخرى، قررت اللجنة رفع أسعار لتر السولار من 8.50 جنيه إلى 10 جنيهات للتر الواحد، كما قررت رفع سعر أسطوانة البوتاجاز من 75 جنيهًا إلى 100 جنيه.

ويأتي قرار اللجنة انطلاقًا من التزامها بما تم الإعلان عنه منذ يوليو 2019 بتطبيق آلية التسعير التلقائي على بعض المنتجات البترولية،

حيث تستهدف الآلية تعديل أسعار بيع المنتجات في السوق المحلية ارتفاعًا أو انخفاضًا كل ربع سنة وفقًا للتطور الذي يحدث لأهم عاملين مؤثرين في تكلفة إتاحة وبيع هذه المنتجات في السوق المحلية، وهما السعر العالمي لبرميل خام برنت وتغير سعر الدولار أمام الجنيه، بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى الثابتة.

اترك تعليق