جريدة الوطن اليوم جريدة إلكترونية تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية العاجلة والأخبار السياسية والاقتصادية والفن وبث مباشر للمباريات والحوادث.

بقلم حسن النجار .. تداعيات غلاء الأسعار جائحة تضرب دول العالم وابرزها الدول الأوروبية ؟

مقال الكاتب الصحفي والمفكر السياسي حسن النجار رئيس تحرير جريدة الوطن اليوم الاخبارية الشاملة

0 70٬147
حسن النجار
حسن النجار

بقلم | حسن النجار 

العالم يعانى من غلاء فى الأسعار بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ..وهناك دول أوروبية متقدمة تواجه عاصفة غلاء أسعار وتعانى بقسوة من اختفاء أو ندرة بعض السلع وارتفاع فى تكاليف المعيشة ..

فهناك معاناة من ارتفاع معدل التضخم الذى ارتفع فى بريطانيا الى أعلى مستوى له منذ 40 عاما وتجاوز 10 فى المائة بينما بلغ حوالى 40 فى المائة فى أسعار الطاقة التى تتفاقم وتؤجج مخاوف دول أوروبا وغيرها ..فالتضخم وأسعار الطاقة أصبحت خارج سيطرة الدول الاوربية ومعظم الدول الغنية ..

فالمخاوف الأوروبية تزداد مع دخول الشتاء وتراجع امدادات الغاز من روسيا .. وقد اضطر عدد كبير من الأوروبيين لترشيد استهلاكهم حتى فى الاستحمام لتوفير المياه والصابون .. فالعالم يعانى ..ومصر جزء من هذا العالم ولاتنفصل عنه ..

»  حماية المستهلك :حملات مكثفة ليلا على المنافذ والمحلات التجارية لرقابة الأسواق والتصدي لأى مخالفات خاصة فيما يتعلق بزيادة الأسعار

وتتأثر مثل غيرها بالتطورات والأزمات العالمية ورغم ذلك فان المواطن المصرى لايشعر رغم غلاء بعض السلع بقسوة ازمة الغذاء او النفط لأن الدولة المصرية تحرص على توفير السلع ودعمها ..

لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين ويحرص الرئيس عبد الفتاح السيسى من لأخر على طمأنة الشعب وتو جيه الحكومة بالمحافظة على استمرارية المخزون الاستراتيجى للدولة من السلع الغذائية خاصة السلع الرئيسية ومتابعة أسعارها السوقية بهدف الحفاظ على استقرار موقف الأمن الغذائي وتلبية احتياجات المواطنين بالكميات والأسعار المناسبة واتاحتها بالمنافذ الحكومية والتموينية فى مختلف المحافظات ..

ليس هذا فحسب وانما يقرر الرئيس وبدافع الحرص على مساندة المواطنين فى تحمل أعباء الحياة رفع الحد الأدنى للأجور الى 2700 جنيه وصرف علاوة استثنائية 300جنيه لجميع العاملين بالدولة وأصحاب المعاشات ..فالرئيس يدرك تماما الأعباء التى يتحملها المواطن المصرى ولكنه يحاول بقدر المستطاع مساندته وتغيير واقعه وحياته الى الأفضل رغم كل التحديات والصعاب فى هذه المرحلة التى يعانى فيها العالم ..

الرئيس عبد الفتاح السيسى لا يخفى شيئا عن الشعب ويتبع أسلوب المصارحة والمكاشفة ولأتردد فى القول بان المواطن يحتاج لعشرة الاف جنيه شهريا حتى يستطيع مواجهة أعباء الحياة

الحمد لله ..رغم معاناة المواطنين فى أوروبا وغيرها من دول العالم من الغلاء وندرة بعض السلع ..الا ان الدولة المصرية كما يقول الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية لديها مخزون استراتيجى للقمح حتى شهر ابريل من العام القادم ولحين بداية موسم الحصاد ..

ولدينا احتياطي من السكر حتى شهر فبراير القادم والزيت حتى مايو بينما لدينا احتياطي من اللحوم الطازجة والدواجن يصل الى 12 شهرا ما يقوله وزير التموين يؤكد انه والحمد لله ليس هناك ازمة فى السلع الأساسية بل هي متوفرة وكلنا نرى ونلمس توفر السلع بالمتاجر والأسواق ..

ومنافذ البيع التابعة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية التى تبيع السلع بأسعار مخفضة تقل كثيرا عن أسعار السوق لمواجهة جشع بعض التجار .

بصراحة هناك جهود جبارة واضحة تبذلها الدولة لمساندة المواطن والارتقاء بمستوى معيشته ..وجاحد من ينكر جهود الحكومة بقيادة الدكتور مصطفى مدبولي فى إقامة المشروعات المتعددة والمتنوعة التى تصب فى خدمة الوطن والشعب .

»  رئيس تحرير جريدة الوطن اليوم . انحيازيات ثورة 23 يوليو منذ البداية أنها تتجه لتطبيق أحلام الفقراء

نعم المواطن المصرى يعانى من غلاء فى بعض أسعار السلع ..والخدمات ..ولكنه ينعم بالأمن والاستقرار وسبل العيش الكريمة حتى لوكنات هناك بعض المتاعب

ما يحدث فى العالم من تغيرات وتطورات ومخاوف وأزمات ..وماجري حولنا من صراعات وكوارث ومأسي ..يؤكد ان فضل الله علينا عظيم ..وان ما تقوم به الدولة من مبادرات للحماية الاجتماعية والرعاية الصحية ..وما تنجزه من اعمال فى اطار المشروع العملاق “حياة كريمة “الذى ترتفع تكاليفه لجوالي تريليون جنيه لتغيير واقع حياة اكثر من 60 مليون مواطن مصري الى الأفضل سواء فى المسكن أو الرعاية الصحية والاجتماعية وغيرها ..كل ذلك يؤكد ان الدولة تعمل للارتقاء بحياة المواطن وتحسين أحواله

الشعب المصرى تحمل قسوة الإصلاح الاقتصادى الذى كان ضروريا وحتميا ..والرئيس عبد الفتاح السيسى غامر بحياته وشعبيته واتخذ القرارات الصعبة الضرورية فى التوقيت المناسب لصالح الوطن والناس ..ونجحنا فى العبور الى بر الأمان ..ومواجهة تحديات جسام ..ومازال امام المصريين تحديات داخلية وخارجية تتطلب اليقظة ومواجهة الفتن والشائعات التى يروجها أعداء الوطن والخونة والاشرار الذين لا يريدون خيرا لمصر وأهلها

مصر هي وطننا وبيتنا الذى ننعم فيه بالأمن والاستقرار ولاجوز ابدا ان نسمح لأى قوى شريرة أو شيطانية مأجورة ان تبث سمومها التخريبية ..وينبغي علينا جميعا التلاحم لمواجهة المتأمرين ..وأصحاب الفكر المتطرف الذين يغذون الإرهاب

حب الوطن بالعمل الجاد وليس بالشعارات ..والانتماء للوطن يكون بالمشاركة الإيجابية ومواجهة دعاوى الفتنة والتخريب واستخدام سلاح الوعى فى دحض الأكاذيب والشائعات وحملات التضليل المستمرة على ألسنة ابواق الخونة والأشرار واعلامهم المأجور الذى ادمن بث أكاذيب واخبار مفبركة مفضوحة مكشوفة خبيثة تهدف للتشكيك والفتنة والوقيعة بين الشعب و المسئولين

حسن النجار | مقولة اعجبتني 

ليس عيبا أن يكون أحدهم أحسن منك .. لكن العيب أن تشوه صورته أمام الناس لأنك غير قادر ان تصبح مثله

اترك تعليق