بقلم حسن النجار .. الضمير لا يشترى ولا يباع وهو الفيصل بين الفساد والجشع

0

بقلم حسن النجار .. الضمير لا يشترى ولا يباع وهو الفيصل بين الفساد والجشع

حسن النجار
حسن النجار

بقلم | حسن النجار

مقالات ورأى – جريدة الوطن اليوم .. الغلاء الذي نعيشه سببه فقدان التجار لـ الضمير الانسانى والوطني. الضمير هو الفيصل بين الفساد والجشع، وبين الرحمة والمسئولية. نعم هناك مسئولية وطنية وإنسانية على رجال التجارة والصناعة والمنتجين، وأيضا مقدمي الخدمات للمواطنين، سواء أجهزة حكومية أو خاصة.

والضمير لا يشترى ولا يباع، أنما هو تربية وتعليم ومراعاة لله سبحانه، خاصة مع انعدام الإجراءات الرادعة لـ جشع التجار والزراع والصناع، من قانون أو أجهزة رقابية.

نحن فى ظرف وطني حاسم يحتاج الى فكر جديد يردع من تسول له نفسه اللعب فى أقوات الناس. نحن أمام تحديات اقتصادية ضخمة نتجت عن الأزمات والجوائح العالمية، وأيضا الزيادات الرهيبة غير المحسوبة فى السكان.

اقرا ايضا | 

لا ننسى ان الزيادة فى السكان تأكل الأخضر واليابس فى كل شىء الزراعة والصحة والإسكان والتعليم وخلافه .

نحن ننشغل بالديون وقروض صندوق النقد الدولى، ولم نهتم بالأسباب الحقيقية التي أوصلتنا الى هذا الوضع المأساوي.

أنا أشفق على أى حكومة تواجه هذا الوضع .

الحكومة الحالية فى مأزق، ولا أحد يمد يده إليها. ولو جاءت حكومة جديدة ما فعلت إلا كما فعلت الحكومة الحالية. فلا نجرى وراء من يدعون الى تغيير أشخاص بأشخاص، والوضع السيئ مستمر.

علينا علاج جذرى للأوضاع السيئة وعلى رأسها ” الزيادة السكانية “، وضعف الموازنة، وجشع التجار. لقد اهتمت الحكومة بتحديد السلع الاستراتيجية «الأساسية التى لا يستغنى عنها المواطن».

وشكل الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة ‏الداخلية لجنة عليا من اتحاد الصناعات واتحاد الغرف ‏التجارية وحماية المستهلك لوضع سعرعادل لها. طبقا لتكلفة الإنتاج والمدخلات ‏الخاصة بها.

قد نتهم الحكومة بضعف الرقابة على الأسواق، لكنها ليست المتهم الوحيد. لدينا الدور المهم للمواطن فى الإبلاغ عما يراه من مخالفات حيث انه ايضا مراقب مع الحكومة علي الدولة. ولدينا منظمات المجتمع المدني المسئولة عن حماية المستهلك. ولدينا دعم وتأهيل أعضاء الأجهزة الرقابية والقضائية لسرعة الحسم والإعلان عن المخالفات التى ترتكبها المحلات والمولات.

حفظ الله مصر . حفظ الله الجيش . حفظ الله الوطن

حسن النجار .. الضمير هو .. ؟

♦ القلم أنف الضمير إذا رعف أعلن أسراره وأبان آثاره

♦ في داخل كل منا محكمة عادلة تبقى أحكامها يقظة في نفوسنا، هي الضمير.

♦ إن صح أن الشعراء هم ضمير الأمة ، فما مصير الأمة التى تنسى شعراءها ؟

♦ قد ينجو الشرير من عقاب القانون و لكنه لا ينجو من عقاب الضمير

اترك رد