عاجل .. قوات الجيش الاسرائيلي تواصل القصف جنوب قطاع غزة حتى هزيمة حماس

0 0

كتب| حسن النجار 

على الرغم من اللغط الذي لف “الهدنة التكتيكية” في جنوب قطاع غزة، كرر الجيش الإسرائيلي تأكيده أن القتال سيستمر في مدينة رفح.

فقد أكد قائد القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي، اللواء يارون فينكلمان، أن القتال في أقصى جنوب غزة سيستمر حتى هزيمة حماس.
“رغم الخسائر”
كما أضاف خلال لقاء مع قواته في رفح أمس الأحد أنه “على الرغم من الخسائر الفادحة إلا أن توجه الجيش هو مواصلة القتال والمضي قدما”، وفق ما نقلت صحيفة “تايمز أف إسرائيل” اليوم الاثنين.

وقال للجنود: “أنتم تهاجمون كتائب حماس، وسنستمر حتى نهزمها”.

إلى ذلك، خلص فينكلمان إلى أن أهم شيء يجب على الجيش الإسرائيلي فعله في الوقت الحالي هو مواصلة القتال، مع إجراء تحقيق شامل في حادث مدرعة النمر التي وقعت قبل يومين وأسفرت عن مقتل 8 جنود.

من رفح (أرشيفية-رويترز)
أتت تلك التصريحات بعدما سادت حالة من البلبلة والغموض الأوساط الإسرائيلية أمس، بعد إعلان الجيش الإسرائيلي عن وقف مؤقت لعملياته في جنوب القطاع.

إلا أنه عاد وذكر في بيان لاحق أن القتال سيستمر في رفح ولن يتوقف، مشددا على أن الأمر يتعلق فقط بمرور المساعدات.
وكانت إسرائيل تعرضت خلال الأشهر الماضية، لانتقادات حادة لاسيما مع تحذير المنظمات الأممية للإغاثة من شح المساعدات الطبية والغذائية في كافة أنحاء القطاع، لافتة إلى أن شبح الجوع بات يخيم على أجزاء من غزة.

قائد القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي، اللواء يارون فينكلمان، في رفح بجنوب غزة، 12 يونيو، 2024 (الصورة من حساب الجيش الإسرائيلي)

فيما ارتفعت حدة تلك الانتقادات بشكل كبير منذ سيطرتها العسكرية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، الحدودي مع مصر، والذي كان يعتبر المنفذ الأخير لمئات آلاف الفلسطينيين المحاصرين في القطاع.

يذكر أنه منذ الهدنة القصيرة التي استمرت أسبوعا واحداً في نوفمبر الماضي (2023)، باءت جميع المحاولات المتكررة للتوصل لهدنة في غزة أو اتفاق بين الجانبين بالفشل،

لاسيما مع إصرار حماس على نهاية دائمة للحرب وانسحاب كامل القوات الإسرائيلية من غزة.، وتمسك رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالقضاء على الحركة الفلسطينية ورفض أي هدنة دائمة.

تمت الترجمة بمعرفة جريدة الوطن اليوم 

اترك تعليق