جريدة الوطن اليوم جريدة إلكترونية تقدم أهم الأخبار العربية والعالمية العاجلة والأخبار السياسية والاقتصادية والفن وبث مباشر للمباريات والحوادث.

اليوم 11 سبتمبر الإعدام لـ القاضي القاتل والجبس مع الشغل لأخريين المتهمين في قضية قتل الإعلامية شيماء جمال

المحكمة معاقبة المتهمين بالحبس عاماً مع الشغل لاتهامهما بارتكاب جريمة سرقة مصوغات وهاتف المجنى عليها الإعلامية شيماء جمال.

0 118

اليوم 11 سبتمبر الإعدام لـ القاضي القاتل والجبس مع الشغل لأخريين المتهمين في قضية قتل الإعلامية شيماء جمال .. قضت محكمة جنايات الجيزة، وبإجماع الآراء بمعاقبة كل من أيمن عبد الفتاح محمد حجاج،

 

وحسين محمد إبراهيم الغرابلي المتهمين بقتل الإعلامية شيماء جمال بالإعدام شنقاً عن جريمة القتل العمد , كما شمل الحكم أيضاً معاقبة المتهمين بالحبس عاماً مع الشغل لاتهامهما بارتكاب جريمة سرقة مصوغات وهاتف المجنى عليها الإعلامية شيماء جمال.

 

وكانت جهات التحقيق قد أحالت في 7 يوليو الماضي، المتهمين بقتل شيماء جمال إلى محكمة الجنايات المختصة، بعدما وجهت لهما تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

 

اليوم 11 سبتمبر الإعدام لـ القاضي والجبس مع الشغل لأخريين المتهمين في قضية قتل الإعلامية شيماء جمال

 

وذكرت أوراق القضية، أن النيابة العامة استجوبت المتهم الثاني، وأقر بأنه صديق لـ القاضي، المتهم الأول، الذي اتفق معه على قتل المذيعة شيماء جمال ودفنها، للتخلص من جثتها بعد تهديدها الدائم بإفشاء أمر زيجتهما، ومطالبتها إياه بسداد مبلغ 3 ملايين جنيه حتى لا تُنفذ تهديدها.. وبعد سماع المرافعة والمداولة قانوناً أصدرت المحكمة حكمها المتقدم.

 

 

وكانت جهات التحقيق قد أحالت في 7 يوليو الماضي، المتهمين بقتل شيماء جمال إلى محكمة الجنايات المختصة، بعدما وجهت لهما تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

 

وذكرت أوراق القضية، أن النيابة العامة استجوبت المتهم الثاني، وأقر بأنه صديق لـ القاضي، المتهم الأول، الذي اتفق معه على قتل المذيعة شيماء جمال ودفنها، للتخلص من جثتها بعد تهديدها الدائم بإفشاء أمر زيجتهما، ومطالبتها إياه بسداد مبلغ 3 ملايين جنيه حتى لا تُنفذ تهديدها.. وبعد سماع المرافعة والمداولة قانوناً أصدرت المحكمة حكمها المتقدم.

كواليس مقتل شيماء جمال

كواليس مقتل شيماء جمال.. و النيابة العامة تصدر بيانا عن الواقعة – تفاصيل …نشرت الصفحة الرسمية لـ النيابة العامة على منصة التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بيانا بشأن واقعة مقتل المذيعة شيماء جمال، وذكر البيان أنّ وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام رصدت،

 

عقبَ إصدار البيان السابق في الواقعة، تداولَ منشورات ومقاطع مصورة بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تتضمن الادعاء بانتفاء صلة المتهم الذي أرشد عن جثمان المجني عليها بالواقعة، وانعدام صلته بالاتهام المسند إليه، وحبسه احتياطيًّا بغير سند.

 

وأوضح البيان أن ذلك كان على خلاف الحقيقة التي انتهت إليها التحقيقات، فضلًا عن استغلال البعض الواقعة للإيهام والترويج بوجود تمييز في إجراءات التحقيق بها وبطئها عن تحقيقات وقائع أخرى، بدعوى وضع اعتبار لطبيعة وظيفة زوج المجني عليها المتهم بقتلها، على خلاف المفترض، وغير المتقبل حدوثه.

المتهم المحبوس احتياطيًّا على ذمة القضية

 

وأكدت النيابة العامة أنَّ المتهم المحبوس احتياطيًّا على ذمة القضية، والذي أرشد عن مكان دفن جثمان المجني عليها، وبعد ظهور الجثمان أبدى رغبته في الإدلاء ببعض الأقوال، والتي كان حاصلها أنه أقر في

 

التحقيقات بتصريح زوج المجني عليها إليه بتفكيره في قتلها قبل ارتكابه الجريمة بفترة، ووضعهما لذلك معًا مخططًا لقتلها، وقبوله مساعدته في تنفيذ هذا المخطط، وقيامهما بدفنها سويًّا عقب قتلها نظير مبلغ ماليٍّ

 

وعده به، فنفَّذ ما اتفقا عليه، ما يجعله ذلك متهمًا بوصفه فاعلًا أصليًّا في الجريمة على خلاف المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي قررت معه النيابة العامة حبسه احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وكذلك قررت المحكمة المختصة مدَّ حبسه.

النيابة العامة تفتيش إحدى الوحدات السكنية

 

وأضاف البيان أنّه في إطار الإجراءات التي اتخذتها النيابة العامة في تلك التحقيقات منذ بدئِها؛ كانت قد تتبعت خط سير الجانيَيْن يوم الواقعة لفحص ما به من آلات مراقبة لضبطها ومشاهدتها، وأجرت تفتيشًا لإحدى

 

الوحدات السكنية ذات الصلة، وفحصت عددًا من الأجهزة الإلكترونية، والتي منها ما أُتلف عمدًا لإخفاء ما به من معلومات، فانتدبت النيابة العامة خبراء متخصصين لاتخاذ إجراءات استرجاعها، كما استجوبت النيابة العامة المتهم المذكور الذي أرشد عن الجثمان في إقراره المُبين تفصيلًا.

اترك تعليق